اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » ايها الأخوة المشايخ المحترمين

ايها الأخوة المشايخ المحترمين

شبكة عراق الخير : نشر الشيخ جمال البطيخ مقالا على صفحته الشخصية ,تابعته “ش ع خ “

ايها الأخوة المشايخ المحترمين

لقد أثبتت الأحداث أن العراقيين هم عشاق حقيقيون لوطنهم ويرفضون المساس بحريتهم وحرية بلادهم ،
وأنهم مصممون على إعادة بناء دولتهم الوطنية القوية العادلة
ويبدو ان الحكومة والقوى السياسية الحاكمة
غير جادة في حل الأزمة منذ بدايتها ولحد الان
والدليل انها لم تتخذ اي حلول ناجحة لإعادة الاستقرار للبلاد
ومازالت تماطل وتسوف لعل الوقت يسعفها ويفتت الانتفاضة
ويضعف حماس الشباب وغضبهم..
وبلا شك فإنها مراهنة خاسرة
وهي دليل على عدم جدية أحزاب السلطة في إصلاح البلاد وتنفيذ مطالب المتظاهرين السلميين

ايها الأخوة المشايخ الكرام
ان الذين سلموا الارض والعرض لداعش واخواتها ..
يتحدثون اليوم وبعد ستة عشر عاماً
عن مبادرات لإقرار قوانين تحفظ النظام ومصلحة الوطن والمواطن !
وهم أنفسهم الذين اهدروا وسرقوا عشرات المليارات من الدولارات
بعقود تسليح وهمية وفاسدة في وزارات : الدفاع والداخلية
ويتحدثون عن حماية الوطن وامنه !
وهم الذين باعوا موانيء العراق وارضه وسماءه بثمن بخس
دراهم معدودة وولاءات مخزية ومخجلة
وهم أنفسهم من يتحدثون بدون خجل او وجل الان
عن الحرص على امن وسيادة واقتصاد البلاد
وهم أنفسهم من دمر الزراعة والصناعة والخدمات
وهم أنفسهم الذين ملؤوا كل شبر من ارض الوطن بالمفخخات والتفجيرات .. يتباحثون اليوم عن حلول للامن والاستقرار !

ايها الأخوة المشايخ المحترمين
الحكومات المتعاقبه والحكومة الحاليه وأحزاب السلطة
هم الذين سرقوا اموال البنك المركزي بمصارف وهمية غير مسجلة
تملكها احزابهم ..ويتحدثون عن الحالة المعيشية للمواطن !
وهم الذين ضيعوا واهدروا وسرقوا خيرات العراق :
فوق الارض وتحت الارض والى يوم العرض
بجولات تراخيصهم المخزية والمخجلة
ويتحدثون عن سبل تعافي اقتصاد الوطن !

ايها الأخوة الأفاضل
الحكومة وأحزاب السلطة هم الذين قتلوا شبابنا بدم بارد
وهم الذين أراقوا دماءهم بكل صلافة
ولا ازالوا يمارسون القتل اليومي والاعتقال والخطف وفي كل لحظة
الحكومة وأحزابها اليوم فقدت شرعيتها لأنها لم تعر بالا ولا عهدا
ولم تذرف دمعة على الأمهات الثكالى أو تشعر بذرة من آلام ذوي الشهداء
أباءهم واخوانهم واقاربهم وأصدقاءهم
وهي في كل ذلك لاتظهر الندم والحسرة ..
الحكومة وأحزابها اليوم فقدت شرعيتها لأنها هي من اعترفت بذلك
في نتائج اللجنة التحقيقية وبعد أيام من القنص والقتل والخطف والاعتقال ولم يردعها ذلك بل عاودت جرائمها بأبشع صورة وأكثر من قبل
ومازالت حتى هذه اللحظة تريق الدماء وتخطف الشرفاء وتمارس القتل العمد لشبابنا مع سبق الإصرار والترصد

ايها الأخوة المحترمين
اليوم في ساحة التحرير والجبل الاشم المطل عليها، تتزاحم جموع من مختلف المشارب الفكريةللشباب فلم تسجل أية مناكفات أو منغصات لتخريب الود بين هذه المجاميع المتاخية، فتركوا خلفهم خلافاتهم الفكرية والسياسية، واجمعوا على البقاء مرابطين في أماكنهم حتى تحقيق النصر المؤزر بإذن الله
لذا اصبح من الواجب الأخلاقي والأدبي على عشائرنا الكريمة الاصطفاف مع ابنائنا واخواننا المتظاهرين سيما بعد نفاذ الجهود التي بذلها بعض المشايخ ولم يلمس اية استجابة باتجاه حل الأزمة وإعلان المقاطعة التامة مع الحكومة وأحزاب السلطة لحين تحقيق المطالب العادلة للشعب العراقي
المتمثلة بمطالب المتظاهرين والله الموفق .

الشيخ جمال البطيخ
وزير الدولة لشؤون العشائر سابقا