اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » برشلونة بطلا للسوبر الاوربية
برشلونة بطلا للسوبر الاوربية

برشلونة بطلا للسوبر الاوربية

شبكة عراق الخير / قدم إشبيلية مباراة بطولية في نهائي كأس السوبر الإسباني ولكنه في النهاية خسر البطولة أمام برشلونة بنتيجة 4-5 بعد 120 دقيقة شهدت عودته للمباراة من الخسارة 1-4 إلى التعادل 4-4 قبل أن يحسم بيدرو رودريجيز الذي سيُغادر برشلونة بنسبة كبيرة اللقاء لصالح البارسا.

بداية إشبيلية للمباراة كانت استثنائية حيث حصل خوسيه أنتونيو رييس على خطأ من على حدود المنطقة بعد إعاقة من خافيير ماسكيرانو، وسدد إيفير بانيجا الكرة بإتقان ودقة لتسكن الكرة الزاوية اليمنى لمرمى الحارس تيير ستيجين ويتقدم إشبيلية في المباراة عكس ما كان متوقعًا.

ولكن حكم المباراة احتسب أيضًا خطأ لبرشلونة من نفس المنطقة تقريبًا، وهذه المرة نجح ليونيل ميسي في وضع الكرة بيسراه ببراعة داخل شباك الحارس بيتو ليتعادل البلاوجرانا في النتيجة سريعًا بعد 8 دقائق من البداية.

وكاد البارسا يُعاقب إشبيلية على جرأته بعرضية من راكيتيتش للمتقدم من الخلف رافينيا ولكن الأخير وصل متأخرًا لتمر الكرة من أمامه داخل منطقة الجزاء، وبعد هذه البداية بدأ برشلونة يُطبق نظامه المُعتاد بالاحتفاظ بالكرة ودفع لاعبي إشبيلية لارتكاب الأخطاء.

وفي الدقيقة 15 فاجئ ميسي الحارس بيتو مُجددًا من ضربة حرة أخرى حصل عليها إيفان راكيتيتش حيث نفذها بيسراه بقوة أكبر وفشل الحارس في التصدي لتلك التسديدة المتقنة ليتقدم برشلونة بنتيجة 2-1 بعد ما يقرب من ربع ساعة بثنائية من النجم الأرجنتيني من ضربتين حرتين.

وجد فريق أوناي إيمري بعد ذلك صعوبات كبيرة في دخول المباراة من جديد بعد أن وجد برشلونة في حالة ممتازة على صعيد التحركات في الخط الأمامي مواجهًا رغبة الفريق الكاتالوني في تسجيل هدف جديد، وألغى حامل الراية هدفًا للويس سواريز بداعي التسلل بعد عرضية من جيريمي ماتيو من الجهة اليسرى له كما سدد داني ألفيس كرة قوية أمسكها الحارس على مرتين.

وفي المراحل الأخيرة من الشوط الأول كان بإمكان البارسا إضافة هدف ثالث ووضع يد على الكأس مع وجود ثغرات واضحة في دفاع الفريق الأندلسي ووصل بالفعل للهدف الثالث بعد عرضية من لويس سواريز لرافينيا المُتقدم في عمق المنطقة والذي حول الكرة للمرمى بيسراه لينتهي الشوط الأول بتقديم البارسا 3-1.

انطلق الشوط الثاني بضغط شديد من برشلونة وفي الدقيقة 51 أضاف لويس سواريز الهدف الرابع بعد كرة أخطأ لاعب إشبيلية في تمريرها ووصلت لسيرخيو بوكسيتس الذي مررها لسوايز والذي وضعها بإتقان شديد داخل شباك الفريق الأندلسي ليُعلن البارسا تقريبًا بطلًا للسوبر قبل 40 دقيقة من النهاية!

وقلص إشبيلية أخيرًا النتيجة في الدقيقة 57 عبر رييس الذي استغل هفوة من قلب دفاع البارسا واستقبل عرضية من فيتولو وأودعها في الشباك لتصبح النتيجة 4-2 للبارسا

رغم ذلك واصل البارسا بحثه الدؤوب عن تسجيل أهداف أكثر ومرر ميسي كرة عرضية لإيفان راكيتيتش داخل منطقة الجزاء وكادت في طريقها للمرمى لولا اصطدامها بمدافع إشبيلية وذلك في الدقيقة 61.

بدأ برشلونة بمرور الوقت يطمئن للنتيجة وأدخل لويس إنريكي سيرخي روبيرتو في مكان أندرياس إنييستا، بينما دخل كونوبليانكا في تشكيلة إشبيلية مكان رييس في الدقيقة 69.

وفي الدقيقة 71 حصل إشبيلية على ركلة جزاء بعد إعاقة من ماتيو لفيتولو لتشتعل المباراة بشكلٍ غير متوقع، وانبرى جاميرو لتنفيذ الركلة وأسكنها الشباك بالفعل، لتتقلص النتيجة إلى 3-4 وأصبح بالإمكان أن يفعل إشبيلية المُعجزة خلال الوقت المتبقي.

وبالفعل زادت حدة المباراة في الربع ساعة الأخيرة فسدد ميسي كرة من مكان قريب بقوة ولكنها كانت في منتصف المرمى، بينما كان إشبيلية قريبًا من منطقة جزاء البارسا من خلال نقلات سريعة، ومن هجمة من اليمين تخطى البديل تشيرو إيموبيلي مارك بارترا ومرر الكرة للبديل الآخر كونوبليانكا الذي أسكنها الشباك دون وجود أي رقابة لتتحقق المعجزة ويتعادل إشبيلية 4-4.

وفي الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة نجح إشبيلية في الحفاظ على عودته الساحرة في المباراة ومد المباراة لشوطين إضافيين.

في الأشواط الإضافية حافظ برشلونة على رتمه الهادئ وعلى هيمنته على الكرة ولكنه لم يُهدد مرمى إشبيلية بالصورة المطلوبة خاصة أن فريق “إيمري” كان واقفًا بشكلٍ ممتاز في مناطقه وكانت له محاولة عبر ماريانو قريبة من المرمى لكن تسديدة ماريانو كانت تتطلب لقوة أكبر.

في الشوط الإضافي الثاني كان برشلونة أكثر إصرارًا على التسجيل وحاصر المنافس تقريبًا في مناطقه، وفي حدث درامي نجح البديل بيدرو رودريجيز الذي لم يبدأ المباراة والمرشح للخروج من النادي من تسجيل الهدف الخامس بعد تسديدة من ميسي ارتدت من الحارس المتواضع وأكملها بيدرو في الشباك في الدقيقة 114.

وأضاع إيفير بانيجا فرصة التعديل من رأسية قريبة للغاية في الدقيقة 117 مرت فوق العارضة لينتهي اللقاء بتتويج صعب وقيصري للغاية للبارسا.

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: