اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » بهائم السلطة وعواجيزها امام الشباب العراقي وجها لوجه

بهائم السلطة وعواجيزها امام الشباب العراقي وجها لوجه

شبكة عراق الخير :كتب الاعلامي تيسير الاسدي مقالا على صفحته الشخصية “فيسبوك” تابعتها “ش ع خ ”

بهائم السلطة وعواجيزها امام الشباب العراقي وجها لوجه

تيسير سعيد الاسدي

بهائم السلطة وعواجيزها لم ولن يفهموا كيف يفكر الشباب وماذا يريدون؟!

فشبابنا لايهتمون بمن يحكمهم ومن اي طائفة يكون بل يريدون من يمنحهم طموحاتهم ويبني لهم وطنا يليق بهم اسوة بما يشاهدوه في دول الجوار على اقل تقدير؟!

الثقافة الطائفية والبعثية لايعيرون لها اهمية فشبابنا يهتمون بشحن موبايلاتهم الشخصية اكثر من اهتماهم بهذه الامور ؟!

شبابنا اليوم يريدون وطنا يليق بهم فهم يقضون ١٦ سنة من أعمارهم بدراسة غير معترف بها دوليا ،، وشبابنا يعرفون جيدا ان أموالهم بالميزانيات الحكومية تذهب رواتب (ثانية وثالثة) لعشرات الآلاف من الشخصيات الهاربة من العراق الى دول أوربية ومجاورة وبعناوين وضعتها الحكومات المتعاقبة وهم عاطلون عن العمل !

شبابنا ايها البهائم والعواجيز هو جيل الفيس البوك الذي لا تستعصي عليه البحث عن اي معلومة عليكم ان تفهموه كيف يفكر قبل فوات الاوان!

فهؤلاء لم يتذوقوا طعم الحياة لذلك على استعداد ان يركلوها امامكم وانتم في حيرة من أمركم فعليكم فهم متطلباته فهم بحاجة إلى وطن يليق بطموحاتهم لا وطن يستغلهم ويستغفلهم لمصالح دول اخرى؟!