اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » بيان: الجلبي يعتذر عن “اساءات وهمية” لوزير العمل

بيان: الجلبي يعتذر عن “اساءات وهمية” لوزير العمل

افادت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في بيان يوم الجمعة بان النائب احمد الجلبي اعتذر لوزير العمل محمد شياع السوداني عن “اساءات” وردت في صفحة وهمية على “فيسبوك” تحمل اسم الجلبي.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم في البيان الذي ورد لشفق نيوز ان “صفحة في مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) تحمل اسم النائب احمد الجلبي نشرت اتهامات واساءات الى شخص الوزير محمد شياع السوداني”.

واشار الى ان “قسم الاعلام والاتصال الحكومي رصد تلك المنشورات ووجه كتابا رسميا الى مكتب النائب احمد الجلبي لبيان موقفه من الصفحة وما ورد فيها”.

واضاف ان “مدير مكتب النائب احمد الجلبي في مجلس النواب هاشم حميد اتصل هاتفيا بمدير مكتب الوزير ليبلغه عن اعتذار النائب عن تلك المنشورات وان صفحة التواصل الاجتماعي التي نشرت تلك الاساءة عبر موقع لا يمثل الصفحة الرسمية للنائب احمد الجلبي”.

ولفت الى “اتخاذ الاجراءات القانونية بحق من روج لتلك الاشاعات بعد القاء القبض عليه وتم اغلاق الصفحة من المصدر الرئيسي في امريكا واحالة المتهم عن تلك الافعال الى القضاء لاسيما وان هذه الصفحة هاجمت معظم السياسيين ومنهم رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي مما سبب اشكالات الى السيد النائب”.

وكان السوداني قد نفى عبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك” الاتهامات الموجهة اليه عن طريق الصفحة التي كانت تحمل اسم الجلبي.

وقال ان “تلك الاتهامات عارية عن الصحة ولا تستند الى اي معلومات دقيقية”، مبينا ان “رده على الاتهامات لاقى تفاعلا كبيرا من قبل المتابعين لصفحته الشخصية الذين عبروا عن اعجابهم بالانجازات التي حققها خلال فترة تسنمه مهام عمل الوزارة والسيرة الذاتية التي يتمتع بها”.

اضاف السوداني “اننا نعتمد مبدأ الشفافية في العمل حسب توجيه الامانة العامة لمجلس الوزراء”، مؤكدا على “توجيه الدائرة القانونية في الوزارة برفع دعوى قانونية ضد الوكالات والمواقع التي تروج لهذه الاكاذيب دون الاستقصاء عنها”.

وتابع ان “الاونة الاخيرة شهدت هجمات متعددة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاستهداف عمل الوزارة والتشكيك بنزاهتها”، مشيرا الى ان “تلك الاتهامات غير صحيحية اطلاقا وناجمة عن استياء عدد من المتجاوزين على اعانة الحماية الاجتماعية الذين تم كشفهم عن طريق تقاطع البيانات وارغامهم على ارجاع المبالغ التي تقاضوها بصورة غير شرعية”.

وبين ان “الكثير ممن تم ابعادهم يروجون الاكاذيب حول الية الشمول الجديد باعانة الحماية الاجتماعية المتمثلة باجراء الزيارات الميدانية للعوائل المستفيدة للتاكد من الوضع الاقتصادي لهم مدعين ان الوزارة تستبعد العوائل التي تمتلك (ثلاجة) او (تلفزيون)”.

ولفت الى ان “تلك الادعاءات باطلة ولا اساس لها كون الشمول يتم من خلال ملء استمارة البحث الاجتماعي المعدة من قبل وزارة التخطيط المعنية بتحديد خط الفقر ولا يشترط الشمول باعانة الحماية الاجتماعية ان لا تمتلك العائلة مقومات الحياة الاعتيادية انما يهدف قانون الحماية الاجتماعية الجديد الى شمول شريحة الفقراء وابعاد المترفين والمتجاوزين”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: