اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » تبادل رفات جنود قضوا في حرب الثمانينيات‎ بين العراق وايران

تبادل رفات جنود قضوا في حرب الثمانينيات‎ بين العراق وايران

iraq-missing-human-remains-661x328-655x328

تبادل العراق وإيران، الاثنين، رفات 94 جنديا قضوا في الحرب بين البلدين في ثمانينيات القرن الماضي.

وفي مراسم رسمية جرت في منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة (جنوب)، تسلم العراق رفات 26 عسكريا من جنوده، 9 منهم معروفو الهوية فيما تسلمت إيران رفات 68 عسكريا منهم 50 معروفو الهوية.

وجرت مراسم التسليم والاستلام بحضور ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي التي تتولى الإشراف على اتفاق بين الجانبين بهذا الشأن.

وقال مدير مركز تسليم واستلام الشهداء في محافظة البصرة، حسين عيدي حسن، إن “رفات العسكريين الإيرانيين تم العثور عليها خلال الأسابيع القليلة الماضية في جزيرة أم الرصاص وقرب حقل مجنون النفطي في محافظة البصرة ومنطقة الزبيدات في محافظة ميسان جنوبي البلاد”.

أما بشأن رفات الجنود العراقيين، فأضاف عيدي حسن، إنه تم العثور عليها من قبل فرق البحث الإيرانية في مناطق حدودية قريبة من الأراضي العراقية.

وكان منفذ الشلامجة الحدودي بين البلدين، شهد في العام 1996 أول عملية تبادل لرفات عسكريين قضوا خلال الحرب العراقية الإيرانية (1980- 1988).

وجرت منذ ذلك الوقت أكثر من 40 عملية تبادل عن طريق المنفذ، نصفها نفذت بعد العام 2003، إذ تم تبادل رفات أكثر من 4500 عسكري إيراني وعراقي.

وخاض البلدان حربا عنيفة، امتدت ثماني سنوات، خلفت نحو مليون قتيل من الجانبين (حسب إحصاءات غير رسمية) وخسائر اقتصادية تقدر بنحو تريليون دولار.

وتحاول السلطات العراقية إغلاق ملف البحث عن نحو 50 ألف مفقود عراقي في الحرب، بينما يقول الجانب الإيراني، إن 30 ألفا من رعاياها فقدوا في الحرب.

وتأتي عملية التبادل الأخيرة ضمن مذكرة التفاهم والتنسيق المشترك المبرمة بين البلدين في جنيف العام 2008 برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: