اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » تباين الآراء بشأن حلقة توديع جيرمي كلاركسون لبرنامجه "توب غير"

تباين الآراء بشأن حلقة توديع جيرمي كلاركسون لبرنامجه "توب غير"


هاموند وماي وكلاركسون ظهروا للمرة الأخيرة معا في برنامج توب غير

تباينت الآراء بشأن الحلقة الأخيرة التي خصصت لتوديع جيرمي كلاركسون مقدم برنامج “توب غير” وأثارت تساؤلات عما إذا كان البرنامج يعد في أفضل حالاته أم أفل نجمه.

وكانت الحلقة الخاصة ومدتها 75 دقيقة، وهي تجميع لقطات مصورة قبل إعفاء كلاركسون من تقديم البرنامج على خلفية واقعة اعتداء بالضرب على أحد معدي البرنامج في مارس/آذار الماضي، قد أذيعت على قناة بي بي سي الثانية مساء يوم الأحد.

ووصفت صحيفة “الغارديان” البرنامج بأنه “ذكي وغبي باختصار”، في حين انتقدت صحيفة “ديلي ميل” الحلقة ووصفتها بأنها “مهلهلة كالإطار المتهالك”.

شاهد الحلقة جمهور وصل متوسط عدده إلى 5.3 مليون مشاهد، بحسب أرقام المشاهدة الليلية، وهو أفضل نوعا ما من حلقة سابقة في مارس/آذار، والتي وصل عدد مشاهديها إلى 5.1 مليون مشاهد، وهو يقل عن عدد الذي شاهدوا الحلقة الأكثر مشاهدة والتي أذيعت في ديسمبر/كانون الأول 2007 ووصل عدد مشاهديها إلى 8.35 مليون شخص.

قدم الحلقة الأخيرة ريتشارد هاموند وجيمس ماي، وهما شركاء كلاركسون في تقديم البرنامج سابقا، ووضعت دمية فيل كبير مصنوع من البلاستيك في الاستوديو وأطلقوا عليه جيرمي.

وقالت صحيفة “ديلي تلغراف” إن “الكيمياء المعدية” للمقدمين الثلاثة جعلت الحلقة أشبه بـ”عرض لوداع حميم تقدمه فرقة محبوبة”.

“تلفزيون عائد من الموت”


من المتوقع أن يقدم كلاركسون وماي وهاموند برنامجا جديدا للسيارات لقناة تلفزيونية منافسة

وكان كريستوفر ستيفينس، من صحيفة “ذا ميل”، أقل رفقا وقال في تعليق له على الحلقة إنها كانت “مؤلمة كألم توجيه ضربة للأسنان”.

وأضاف :”خلت الحلقة من النكات والتوريات اللفظية. لم تكن حلقة من حلقات توب غير الحقيقية، كانت مجرد قذيفة فارغة، تلفزيون عائد من الموت”.

وقال :”ينبغي أن يخجل ملايين المشاهدين الذين التمسوا من بي بي سي إعادة كلاركسون من أنفسهم.”

وكتبت كاتي إيرلام في صحيفة “ذا صن” تقول :”الحلقة الأخيرة من حلقات توب غير كانت تذكيرا صارخا بأن البرنامج لا يعمل بدون أحد أعضاء فريق العمل الثلاثة”.

وأضافت أن ماي وهاموند “كانا فيما يبدوا تائهين بدون كلاركسون”.

وأكدت تلك التعليقات نيكولا ميتفان في صحيفة “ديلي ميرور” وقالت :”جيمس وريتشارد بديا منزعجين في نهاية الحلقة.”

ردود فعل الجمهور

وأعرب الجمهور أيضا عن ردود فعله على تغريدات موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث أعرب الكثيرون عن حزنهم من هذه النهاية.

وقال أحدهم :”في الواقع أنا لا أبكي، أنا أضع برنامج توب غير في عيني”.

لكن البعض لم يلوموا بي بي سي على قرار إعفاء كلاركسون من تقديم البرنامج، وقال شخص يدعى جيس :”لا تلوموا بي بي سي على ما حدث لبرنامج توب غير، بل لوموا مقدم برنامجكم المفضل على لكمه لزميله”.

وقال جاك هامفري مقدم برنامج رياضي “إنها نهاية مثالية”.

من جانبه كتب كلاركسون في تغريدة على حسابه يقول :” أشكر الجميع الذين دعموني وشجعوني على مدى السنوات الماضية، أنا حزين جداً ومتأسف لإنتهاء مشواري في هذا البرنامج بهذه الطريقة”.

وأضاف هاموند :” لا يسعنا الآن، إلا أن نشكركم جميعاً على مشاهدتنا، إلى اللقاء.”

وشكر جيمس ماي الجمهور على “التعليقات اللطيفة” وأضاف أنه كان يتوقع تعليقات مسيئة على سترته الملونة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: