اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » تحويل 10 مليارات دينار للشركة المنفذة لملعب كربلاء الأولمبي

تحويل 10 مليارات دينار للشركة المنفذة لملعب كربلاء الأولمبي

قرر مجلس الوزراء العراقي، اليوم الثلاثاء، تخصيص مبلغ 10 مليارات دينار لتسديد ديون الشركة المنفذة لملعب كربلاء الاولمبي، ووجه وزارة المالية بتحويل المبلغ الى الشركة، في حين أكد وزير الشباب والرياضة أن تخصيص المبلغ سيسهم بإنجاز الملعب وفق التوقيتات الزمنية المتفق عليها.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان في بيان ، إن “مجلس الوزراء العراقي وافق خلال جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية التي عقدت،اليوم الثلاثاء، على تخصيص مبلغ قدره 10 مليارات دينار لتسديد ديون الشركة المنفذة لملعب كربلاء الاولمبي سعة 30 ألف متفرج”.
وأضاف عبطان أن “استجابة مجلس الوزراء على تخصيص هذه الاموال سيسهم في ايفاء وزارة الشباب والرياضة بالتزاماتها تجاه الشركة التركية التي تعهدت بإنجاز الملعب وفق التوقيتات الزمنية المتفق عليها”.
وأشار وزير الشباب والرياضة الى أن “الوزارة تواصل جهودها الحثيثة من اجل اكمال عدد من المشاريع الرياضية وابرزها الملعب الاولمبي في محافظة كربلاء التي تعد البوابة لرفع الحظر عن الملاعب العراقية واقامة المباراة الرسمية بعد استحصال موافقات الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)”.
وكانت وزارة الشباب والرياضة اعلنت، السبت (27 من شباط 2016)، البدء بأعمال فرش ارضية ملعب كربلاء الأولمبي، وفيما دعا وزير الشباب عبد الحسين عبطان الشركة المنفذة إلى “الايفاء بالتزاماتها” لافتتاح الملعب خلال شهر آيار المقبل، طالب المؤسسات الرياضية والاعلام الرياضي بـ”دعم جهود الوزارة لرفع الحظر عن الملاعب العراقية”.
يشار الى أن وزارة الشباب والرياضة اعلنت، الأربعاء (24 من شباط 2016)، عن قرب انجاز ملعب كربلاء الاولمبي وافتتاحه في آيار المقبل، وفيما لفت الى انتظار رسالة من الفيفا لرفع الحظر الكروي عن العراق، دعت حكومة كربلاء الشركات العربية والأجنبية المتخصصة لاستثمار الملعب.
وكانت وزارة الشباب والرياضة، قد اعلنت في (الـ14 من كانون الثاني 2016)، سعيها لافتتاح الملعب الأولمبي في كربلاء، بالتزامن مع ذكرى ولادة الإمام الحسين، وفي حين بيّنت أن إدارة المحافظة،(108 كم جنوب العاصمة بغداد)، أوعزت للدوائر الخدمية المعنية بتنفيذ الأعمال الخدمية المكملة للمشروع، حثت الوزارات الأخرى على مساعدتها لدعم ذلك “الصرح الرياضي الكبير”.
وكان محافظ كربلاء، قد أكد في (السابع من كانون الثاني 2016)، على أهمية إكمال مشروع ملعب كربلاء الأولمبي لأهميته في دعم ملف “رفع الحظر” عن الرياضة العراقية، وفي حين عد أن مشكلة المتجاوزين ستطرح في مجلس المحافظة للحصول على قرار بالإزالة، كشف عن إصدار أوامر لدائرة المجاري بمد انبوب ناقل رئيس خاص بالمدينة الرياضية.
يذكر أن الكلفة الإجمالية لمشروع المدينة الرياضية في كربلاء بلغت 116 مليار دينار ويشمل ملعباً أولمبياً وملعبين رديفين الأول بسعة ثلاثة آلاف متفرج، والثاني 500 متفرج للتدريب، وجناحاً إدارياً، وفندق أربع نجوم يتكون من أربعة طوابق يستخدم سكناً للوفود خلال المسابقات الرياضية، وهناك قاعة أولمبية بسعة 2000 متفرج بكلفة عشرة مليارات دينار ستنفذها الشركة بعد انتهاء عمل المشروع تقع ضمن المدينة الرياضية إضافة إلى مسبح اولمبي ينفذ من قبل شركة محلية.
المدى برس

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: