ويعتبر ذلك أمرا متوقعا لمرشح إلى الانتخابات الرئاسية كان محط اهتمام وسائل الإعلام لمدة أسبوع، لكنه بارز بالنسبة لترامب مع أحداث وخلافات تخللت المؤتمر، بما في ذلك الانتحال في كلمة زوجته والازدراء لمنافسه تيد كروز.

وسيحصل على 48 في المئة من نوايا تصويت الناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية مقابل 45 في المئة لكلينتون، وفقا لاستطلاع أجرته شبكة “سي إن إن” مع هامش من الخطأ نسبته 3.5 نقاط بين الجمعة والأحد، بحسب “فرانس برس”.

ولدى تضمين الاستطلاع مرشحين آخرين، نال ترامب 44 في المئة مقابل 39 في المئة لكلينتون، يليها المرشح غاري جونسون (9 في المئة) ومرشح الخضر جيل شتاين (3 في المئة).

وحتى الآن، فإن الغالبية العظمى من الاستطلاعات كانت تضع كلينتون في الصدارة. بدوره، أظهر استطلاع نشرت نتائجه شبكة “سي بي أس” تعادل كلينتون وترامب بنسبة 42 في المئة من نوايا التصويت مع هامش خطأ من أربع نقاط.

وتؤكد خلاصة هذين الاستطلاعين أن الكثير م