اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » تركيا “لن تسحب قواتها من العراق

تركيا “لن تسحب قواتها من العراق

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده لن تسحب القوات الموجودة في العراق، ولكنها أوقفت نشر أي قوات أخرى في الشمال.

وجاء ذلك في محادثة هاتفية – بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء – مع نظيره العراقي، إبراهيم الجعفري.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم وزارة الخارجية التركية قوله أن تشاووش أوغلو أعاد خلال المحادثة تأكيد احترام بلاده لسلامة الأراضي العراقية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أمهل الاثنين تركيا 48 ساعة – تنتهي في الساعة 18:00 بحسب توقيت غرينتش – لسحب قواتها من شمال العراق، متحديا إياها أن تبرز أي دليل يشير إلى علم الحكومة العراقية أو موافقتها على وجود القوات التركية.

لكن وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، أشار أمس الاثنين إلى أن المهلة لا تشمل المستشارين الأتراك الذين يساعدون في تدريب متطوعين عراقيين.

وقرر البرلمان العراقي الثلاثاء تأجيل جلسة كان من المقرر عقدها، إلى الأربعاء، لعدم اكتمال النصاب القانوني. وقد تغيب عن الجلسة ممثلو التحالف الكردستاني، والتيار الصدري.

وكان من المقرر أن يناقش البرلمان “دخول القوات التركية إلى محافظة نينوى”، إلى جانب قوانين أخرى، أبرزها مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني العراقي، وتقرير اللجنة المالية النيابية حول الموازنة الاتحادية لعام 2016.

رئيس الوزراء التركي عبر عن رغبته في زيارة بغداد في أقرب وقت ممكن

وعبر رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، عن رغبته في زيارة بغداد في أسرع وقت ممكن لتهدئة الخلاف الذي نشأ بسبب نشر قوات تركية لتدريب القوات العراقية في قتالها لمسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتقول تركيا إن نشر قواتها مؤخرا في شمال العراق جزء من بعثة لتدريب وإعداد القوات العراقية.

لكن الحكومة العراقية تقول إنها لم تدع أبدا هذه القوات، وإنها سترفع القضية إلى الأمم المتحدة إن لم تنسحب تلك القوات من أراضيها.

وقال أوغلو إن القوات التركية موجودة في العراق لدرء أي هجوم محتمل من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، وإن من يفسرون وجودها بطريقة مختلفة يشاركون في “استفزاز متعمد”.

وأضاف أن أكثر من 2000 فرد تلقوا بالفعل تدريبا في معسكر بشمال العراق.

رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمهل تركيا 48 ساعة لسحب قواتها

وطالبت فصائل مسلحة منضوية في الحشد الشعبي، الحكومة العراقية، بـ”اتخاذ رد حازم” تجاه الوجود التركي في البلاد، مؤكدة رفضها لأي مشروع يهدف إلى تقسيم العراق.

وذكرت صحيفة حريت التركية أن 350 من الجنود الأتراك المنتتشرين في العراق سُحبوا إلى الحدود بين البلدين في ظل التوتر القائم. ونقلت الصحيفة عن مصادر أن أولئك الجنود قد يعاد إرسالهم إلى العراق إذا حل الخلاف بين أنقرة وبغداد.

وتتضارب الأنباء بشأن عدد الجنود الأتراك المنتشرين شمالي وشرق مدينة الموصل، إذ ذكرت مصادر أن العدد هو 1200 بينما أشارت مصادر أخرى إلى وجود 600 جندي.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: