اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » ترمب يصف الوفد العراقي الحكومي بأنهم ” أنجح مجموعة من اللصوص قابلهم في حياته!”

ترمب يصف الوفد العراقي الحكومي بأنهم ” أنجح مجموعة من اللصوص قابلهم في حياته!”

شبكة عراق الخير :

ومما لا شك فيه أن العلاقات الأمريكية مع العراق قد تفاقمت في ظل الرئيس دونالد ترامب، وليس أقلها عندما أضيفت البلاد – على الرغم من إزالتها لاحقا من ما يسمى بحظر ترامب على ستة بلدان ذات أغلبية مسلمة في العام الماضي.

كما أن آخر ما كشف عنه ترامب من تعليقات خاصة حول المسؤولين العراقيين من غير المرجح أن يسلط الضوء على الأمور التالية: فقد برز أنه بعد زيارة وفد عراقي للرئيس في المكتب البيضاوي العام الماضي، وصفها ترامب بأنها “أروع مجموعات اللصوص وقال مسؤول أمريكي سابق اجتمع من أي وقت مضى ” واشنطن بوست .

وقال المسئول ان هذا التعليق جاء فى جست ولكن يبدو ان ترامب يشير الى ان العراقيين قد سرقوا من الولايات المتحدة قدمت واشنطن 1.7 مليار دولار كمساعدات انسانية للعراق منذ عام 2014 لمساعدة البنية التحتية والاقتصاد التى دمرتها الحرب.

ولم تكن هذه المرة الاولى التي يتهم فيها ترامب العراقيين بالسرقة من خزائن اميركية. في مظاهرة حملة رئاسية عام 2016، قال: “العراق، ملتوية كجحيم. ماذا عن جلب سلال من المال الملايين والملايين من الدولارات، وتسليمها؟

واضاف “اريد ان اعرف من هم الجنود الذين حصلوا على هذه الوظيفة لانني اعتقد انهم يعيشون بشكل جيد جدا في اي وقت”.

02_09_Abadi_Trump 

وكانت العلاقات بين واشنطن وبغداد قد توترت منذ ان اعلن ترامب انه سيتم منع المواطنين العراقيين من السفر الى الولايات المتحدة في ظل الحظر المفروض على السفر الذي اصدره في كانون الثاني / يناير 2017. واعفى العراق من الحظر في مارس 2017 بعد احتجاجات الحكومة العراقية.

شعرت بغداد بالخيانة من قبل إدارة ترامب في الوقت الذي كانت فيه البلاد حليفا رئيسيا في معركة هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وإنهاء حملتها الإقليمية في غرب وشمال العراق.

شكلت الولايات المتحدة تحالفا دوليا للعمل مع الجيش العراقي وإطاحة الجماعة الجهادية من المراكز السكانية، مثل الرمادي وتكريت والموصل والفلوجة، وقد تجاوزت من بداية عام 2014 فصاعدا.

وقال “ربما سيكون لدينا فرصة أخرى” وقال في أول خطاب له في مقر وكالة المخابرات المركزية بعد أن يناير 2017 الافتتاح، اقترح ترامب أن الولايات المتحدة “يجب أن يحتفظ النفط” بعد قواته بغزو العراق في عام 2003. والسياسة الخارجية ذكرت .

وفي كانون الأول / ديسمبر، أعلن فوزه على داعش بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحملة الجوية والأرضية لهزيمة الجماعة.

وقال في البيت الابيض “لقد فزنا في سوريا، وفازنا في العراق، لكنهم انتشروا الى مناطق اخرى، ونحن نحصل عليهم بالسرعة التي ينتشرون بها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: