اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » تشومسكي يخاطب إردوغان: أنت جاهل ومنافق وداعم للإرهاب

تشومسكي يخاطب إردوغان: أنت جاهل ومنافق وداعم للإرهاب

54875

شبكة عراق الخير : وصف المفكر والفيلسوف اليساري نعوم تشومسكي الرئيس النظام التركي رجب أردوغان بأنه “ظلامي” و”جاهل” و”منافق” ومن دون أفق، وذو معايير مزدوجة، فضلاً عن دعمه للإرهاب جهاراً، بحسب تقرير لصحيفة “الأيام” الجزائرية، وتعيد نشره “المسلة” بتصرّف.

ويقول تشومسكي في سياق نقده اللاذع للرئيس أردوغان عبر رسالة إلكترونية نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية: تركيا تتّهم تنظيم داعش الإرهابي بالتفجير الأخير الذي وقع في إسطنبول، وفي الوقت ذاته توفّر كل أشكال الدعم لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي وعدة تنظيمات إرهابية أخرى، ثم يلقي خطبةً عصماء ضد أولئك الذين يدينون جرائمه ضد الأكراد، فهل هناك عمل أوقح من ذلك؟.

ويضيف تشومسكي واصفاً أردوغان بالشخص الظلامي ذي العقلية الاستعمارية بسبب موافقته على عمل عسكري ضد الأكراد. وكان أردوغان قد وجّه الثلاثاء، عقب هجوم انتحاري في إسطنبول، نقداً لمن اعتبرهم “أشباه مثقفين”، كانوا قد وقّعوا رسالة مفتوحة، الشهر الماضي، يدعون فيها تركيا إلى وقف “المذبحة المتعمدة” بحق الأكراد في جنوبي شرقي البلاد. ودعا أردوغان تشومسكي للقدوم إلى تركيا وتفحّص الواقع بنفسه. ولكنه خلال هذه الدعوة تهجم بقسوة على المثقفين والأكاديميين.

وسادت حالة من الغضب والرفض المجتمع التركي تجاه تصريحات أردوغان، والتي وصف فيها النخبة الثقافية والأكاديميين الذين انتقدوا العمليات الأمنية التي تقوم بها الحكومة في بعض المدن جنوب البلاد وتسببت في مغادرة آلاف المدنيين منازلهم، بـ” الخونة والجهلاء”.

واعتبر أردوغان خلال لقاء السفراء الأتراك بالخارج، بأنهم (الأكاديميون) “مثقفون تافهون وجهلاء”.

 من جانبه، حمل زعيم حزب “الشعب الجمهوري” كمال كليتشدار أوغلو، حكومة حزب “العدالة والتنمية” مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة السلطان أحمد بإسطنبول وأودى بحياة 10 سياح أجانب. وأضاف كليتشدار، خلال كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه “أين مخابراتك؟” إنهم لا يجدون الوقت والفرصة لمراقبة الإرهابيين من كثرة انشغالهم بمراقبتنا”.

تشومسكي، وهو مؤرخ وناقد وناشط سياسي، كان قد وجه رسالة مفتوحة إلى أردوغان الشهر الفائت تحمل توقيع 1128 أكاديمياً تركياً وأجنبياً وبمشاركة من89 جامعة حول العالم بعنوان: “لن نكون جزءاً من هذه الجريمة”. وتتضمن الرسالة انتقادات لاذعة ضد أردوغان، ما أثارت غضب أردوغان الذي انتقد تشومسكي على وجه الخصوص، ودعاه عبر سفير نظامه في الولايات المتحدة لاستضافته، والأخير رفض الدعوة.

رد الرئيس التركي على الأكاديميين الأجانب الموقعين على المبادرة ومن بينهم تشومسكي قائلا : “أدعوهم لزيارة تركيا ونحن مستعدون لنشرح لهم ما يحدث هنا، لتدع السفارة الأمريكية السيد تشومسكي لزيارة تركيا؛ ولير بعينيه ما يحدث في المنطقة وليس من خلال هؤلاء الذين يصفون أنفسهم بأنهم أكاديميين”.

 جاء تعليق تشومسكي على دعوة أردوغان لزيارة تركيا، مضيفاً ” أردوغان ذو عقلية استعمارية وهو سبب الأزمة الحالية في تركيا. ويختم الفيلسوف الأمريكي رسالته بالقول لأردوغان: أنت لست بشخص نيّر الذهن، بل أنت الجهل والظلام بعينهما، أنت لا شيء، إنك مجرد حثالة، وليس لديك أي دراية بالأمور التي تحصل في الشرق والجنوب الشرقي لبلادك، نحن نعرف هذه الأماكن أكثر منك، مثلما نعرف عن وطننا. وقال تشومسكي مُعلقاً على دعوة أردوغان: “في حال قررتُ الذهاب إلى تركيا لن تكون زيارتي بناءً على دعوة منه، بل ستكون من عدد من بعض الشجعان”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: