اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » تعرف على أصول الألمانيات الثلاث المعتقلات في العراق
أصول الألمانيات الثلاث المعتقلات في العراق

تعرف على أصول الألمانيات الثلاث المعتقلات في العراق

أصول الألمانيات الثلاث المعتقلات في العراق

شبكة عراق الخير :  ذكرت صحيفة “فيلت” الألمانية أن النساء الثلاث المعتقلات في العراق بجانب ليندا 16 عاما المنحدرة من ولاية سكسونيا تنحدرن من ولايتي بادن-فورتمبرغ وشمال الراين-ويستفاليا.
واستنادا إلى مصادر أمنية ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأربعاء (26 يوليو/تموز) أن إحدى المعتقلات الثلاث مولودة في المغرب والثانية هي ابنتها البالغة المنحدرة من مدينة مانهاين، بينما ولدت الثالثة في جمهورية الشيشان وكانت تقيم في مدينة ديتمولد.
وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية في برلين، أمس الثلاثاء أنه تم التأكد من وجود ألمانيتين معتقلتين بين النساء اللواتي زارهن مسؤولون من السفارة الألمانية في بغداد الاثنين الماضي.
وفي وقت سابق، تم فقط تأكيد وجود ألمانية /16 عاما/، عرفت باسم “ليندا دبليو”، وامرأة أخرى احتجزت في أعقاب تحرير الموصل من “داعش” في مطلع هذا الشهر. ويعني التأكيد الأخير أن أربعة منهن ألمانيات.
ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات ضد الأربع بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية أجنبية. وتسعى السلطات الألمانية لإعادتهن إلى ألمانيا بالتنسيق مع السلطات العراقية، حسب المتحدثة باسم وزارة العدل الألمانية، التي أكدت أنه لا يوجد اتفاق بين البلدين ينظم مثل هذه الحالات.
وقالت ليندا دبليو، التي هربت من منزل أهلها في الصيف الماضي بعد اعتناقها الإسلام، إنها شعرت بالندم لقرارها بالانضمام إلى داعش، وأنها تريد العودة إلى وطنها، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كانت ستحاكم في العراق.
يذكر أن أكثر من 930 إسلاميا منحدرين من ألمانيا سافروا خلال الأعوام الماضية إلى سوريا والعراق للانضمام لـ”داعش”.
وبحسب بيانات هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، فإن 20% من هؤلاء المسافرين من النساء، وتشكل القاصرات نسبة 5% من بينهن. وبوجه عام، فإن 50% من القصر الذين سافروا من ألمانيا للانضمام إلى “داعش” في سوريا والعراق من النساء. وقالت قوات الأمن العراقية إنها اعتقلت 20 جهادية أجنبية بعد تحرير المدينة.
وبحسب البيانات، لقي 145 إسلاميا منهم حتفهم إما خلال معارك أو تفجير انتحاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*