اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » تفاصيل اغتصاب فتاة بلجيكية من قبل طالبي لجوء عراقيين

تفاصيل اغتصاب فتاة بلجيكية من قبل طالبي لجوء عراقيين

thumb

أكد وزير الدولة البلجيكي، لشؤون اللجوء والهجرة، ثيو فرانكين، الخميس، ان السلطات القت القبض على سبعة من المشتبه بهم بينهم خمسة عراقيين اغتصبوا فتاة قاصرا في مدينة أوستند.

وقال فرانكين ان من بين المشتبه بهم من العراقيين الخمسة، اثنين من طالبي اللجوء، لم يبت في طلبهم إلى الآن.

وأضاف ان سلطات العدل ستقرر العقوبات بحقهم، قبل ان يتم ترحيلهم الى بلادهم، لاحقا.

وتفيد الصحف الهولندية والبلجيكية التي ترجمت أخبارها “المسلة” ان سبعة أشخاص، اغتصبوا فتاة قاصراً بمدينة أوستنده الساحلية، وهم مواطنين بلجيكيين، وخمسة عراقيين .

وبحسب التحقيقات فان البلجيكيين العراقيين الأصل، كان يستضيفون طالبي اللجوء من أبناء بلدهم الأصلي بشكل شبه دائم، وكانوا يقيمون فعاليات اجتماعية بينها حفلات السمر والعمل في السوق السوداء.

وتعود الواقعة الى نهاية تشرين الثاني الماضي، حيث اقتاد الرجال السبعة الفتاة إلى منزل على البحر، بعدما اطمأنت لهم كصديقة تتناول الكحول والمخدرات معهم ليتناوبوا على اغتصابها .

وفي حين تقول بعض الشهادات لأصدقاء المدانين بان الفتاة كانت صديقة لهم وتترد مع فتيات على البيت الذي يقيمون فيه وانها مارست الجنس معهم في اكثر من مرة الا ان صحف بلجيكية أفادت بان الفتاة أرغِمت على ممارسة الجنس حيث تم تخديرها، والاعتداء عليها، حسب ما أعلنه المدعى العام في محافظة فلاندرز الغربية.

وقال رئيس بلدية أوستند، يوهان فاندي عن الحزب الاشتراكي “من الواضح أن بعض الوافدين الجدد يعانون من عقد اجتماعية، ومعتقدات متطرفة، وان مثل هؤلاء لا مكان لهم في البلاد”.

وكتبت الصحافية انابل نانينخا في صحيفة “ذة بوست” ان مقترفي الاغتصاب تتراوح أعمارهم بين 14 و 25 عاما، وبعضم ينشد اللجوء.

وبحسب نانينخا فان القضية ظهرت الى النور عندما ظهرت في الهاتف المحمول للفتاة، صورا لمرتكبي الاعتداء، واظهرت تسجيلات بالفيديو ان احد الفاعلين “يضحك ويقف بجانب الضحية وهو يرقص ويغني باللغة العربية”.

ويعقد الشباب من طالبي اللجوء علاقات صداقة “سهلة” مع فتيات اوربيات في بلجيكا وهولندا وسويسرا بسبب الطبيعة الاجتماعية “المتفتحة” في تلك البلدان، لكن بعض هذه الصداقات تنحرف الى مسارات منحرفة في فعاليات الجنس وتعاطي المخدرات.

وكانت مفوضية اللاجئين (CGRS) في بلجيكا قد جمّدت منذ أيلول 2015 طلبات اللجوء للمواطنين العراقيين الذي وصلوا مؤخرا الى بلجيكا، فيما ذكر المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ان اجتماعا لوزراء الاتحاد الأوروبي الزم وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الأوروبي بالمشاركة في جهود إعادة توطين اللاجئين العراقيين في أوروبا.

وتستقبل هولندا وبلجيكا شهريا العشرات من اللاجئين العراقيين، حيث يتم استقبالهم في مراكز لجوء أعدت لهذا الغرض لحين البت في طلباتهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: