اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » تفجير خط تصدير النفط بين اقليم كوردستان وتركيا من قبل حزب العمال الكوردستاني

تفجير خط تصدير النفط بين اقليم كوردستان وتركيا من قبل حزب العمال الكوردستاني

أدانت حكومة اقليم كوردستان “بشدة” تفجير خط تصدير النفط بين اقليم كوردستان وتركيا من قبل حزب العمال الكوردستاني، ووصفت العمل “بالهجوم على قوت شعب اقليم كوردستان”.

وذكر بيان لحكومة إقليم كوردستان “في يوم 29\7\2015 تم تفجير انبوب نقل نفط إقليم كوردستان في منطقة شرناخ داخل الحدود التركية، وفيما بعد أعلنت قوات حماية الشعب HPG التابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK مسؤوليتها عن الهجوم”.

وأوضح البيان أن “حكومة وشعب إقليم كوردستان يعيشون في أزمة اقتصادية بسبب قطع موازنة ورواتب موظفي الاقليم من قبل الحكومة الاتحادية في بغداد، وأن انبوب النفط هذا هو المصدر الرئيس لقوت شعب كوردستان وراتب البيشمركة التي تقاتل تنظيم داعش، ويعد ايضا مصدر دخل لحكومة الاقليم من أجل مساعدة ميلون و800 ألف نازح داخل كوردستان”.

وتابع البيان “ندين وبشدة هذا الهجوم من قبل حزب العمال الكوردستاني على مصدر قوت شعب إقليم كوردستان، وقوات البيشمركة وحياة النازحين، ونصفه بالتصرف غير المسؤول، وليس له أي معنى غير ضرب إقتصاد اقليم كوردستان، كما ونطالب PKK بعد تكرار هذا الاعتداء على شعب اقليم كوردستان مرة أخرى”.

وأشار البيان إلى أن حكومة إقليم كوردستان تبذل أقصى جهدها الان في محاولة تصليح أنبوب النفط، حتى تتمكن مرة اخرى من معاودة تصدير نفط الاقليم وايضا مواصلة عملية التصدير لصالح شركة النفط الوطنية العراقية (سومو).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: