اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » تمرير الكابينة الوزارية الجديدة أشبه بالمستحيل

تمرير الكابينة الوزارية الجديدة أشبه بالمستحيل

story_img_57035b211c184
استبعد النائب عن اتحاد القوى العراقية ضياء الدوري، تمرير الكابينة الوزارية الجديدة التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي.
وقال الدوري، “لشبكة عراق الخير ، ان “الكابينة الوزارية التي قدمها العبادي، يجب معرفة هل هي كفوءة ومهنية وحقا من التكنوقراط؟”، مضيفا “الأمر الأخر من قال أنها ستمرر ما لم تصوت عليها الكتل السياسية”.
وأشار الى انه “أشبه بالمستحيل ان يتم تمريرها”.
وأضاف ان “المفروض على العبادي ان يقيل الوزارة الموجودة وحينها يكون من حقه انتخاب وزارة جديدة، اذ مازالت الوزارة القديمة قائمة ومستمرة بعملها”، مؤكدا “ما لم تقال الكابينة القديمة لن يصوت احد على الكابينة الجديدة”.
يشار إلى ان، رئيس الوزراء حيدر العبادي سلم رئاسة مجلس النواب خلال جلسة استضافته الخميس 31 آذار الماضي، تشكيلة وزارية مؤلفة من 16 وزيرا؛ تضمنت دمج بعض الوزارات، فيما استثنى وزارتي الداخلية والدفاع من التعديل {بالوقت الحاضر}.
وصوت مجلس النواب خلال جلسته الخميس 31 اذار الماضي، على تحقيق الإصلاح الشامل لإنهاء إدارة الدولة بالوكالة، الذي يشمل الهيئات، والوكالات، والسفراء، والمناصب الأمنية خلال شهر، على ان يتم حسم اختيار الوزراء الجدد الذين قدمهم رئيس الوزراء في غضون 10 ايام.
وأبدت الأطراف السياسية، تحفظها على آلية رئيس الوزراء في اختيار المرشحين الجدد للوزارات، فضلا عن تحفظ البعض منها على بعض الأسماء ضمن المرشحين، كما شددت أطراف على ضرورة شمول رئيس الوزراء بالتكنوقراط عبر تغييره او استقالته من حزبه {حزب الدعوة} لغرض التوجه إلى حكومة تكنوقراط شاملة من بدء من رئيس الوزراء.
وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم، ابدى السبت الماضي، تحفظه على التعديل الوزاري الجديد، مشيرا إلى ان “طريقة اعلان تغيير الكابينة الوزارية لم تكن موفقة ولدينا ملاحظات عليها”، لافتا اننا “نعمل جاهدين لانقاذ الحكومة من خلال خطوات اصلاحية محسوبة”.
واكد السيد الحكيم على “ضرورة توفر الكفاءة بالشخصيات المرشحة لشغل المناصب الحكومية”، مضيفا “هناك حراكا سياسيا كبيرا للمراجعة والتأكد من اسماء الوزراء المرشحين، هل هي الصحيحة والكفؤة وهل شملت جميع المكونات العراقية”.
من جانبه اعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، خلال جلسة البرلمان امس الاثنين، إرسال أسماء المرشحين للوزارات الى النواب، لمناقشتها داخل اللجان المختصة، مشيرا إلى، التوجه نحو التعديل الشامل لكل الوزراء وان يرتبط بعملية التغيير الشامل في الهيئات والوكلاء والمدراء العامون والقادة الأمنيين والسفراء.
وأوضح الجبوري، ان “البرلمان سيمضي باتخاذ قرار بخصوص آمرين أما قبول استقالة الوزراء او إقالتهم في حال قدم رئيس الوزراء طلبا بذلك ومن ثم التصويت على البدﻻء آخذين بنظر الاعتبار عملية التقييم الذي سيمضي به مجلس النواب”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

شبكة عراق الخير is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache