اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » توتر باربيل عقب مشادة بين عناصر اسايش وبرلمانيين من التغيير
توتر باربيل عقب مشادة بين عناصر اسايش وبرلمانيين من التغيير

توتر باربيل عقب مشادة بين عناصر اسايش وبرلمانيين من التغيير

شهدت مدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان حالة من التوتر بعد مشادة بين عناصر من الاسايش وحماية اعضاء برلمان تابعين لحركة التغيير.

واوقفت عناصر نقطة تفتيش بمدخل مدينة اربيل من جهة السليمانية نحو عشر عجلات تابعة لبرلمانيين بحركة التغيير واصروا على تفتيشها، الامر الذي تحول الى حالة من الشد والجذب تطورا الى مشادة، بين الطرفين مما دفع بالبرلمانيين العودة الى مدينة السليمانية.

وتشهد كوردستان بصورة عامة حالة من الانقسام السياسي بشأن تمديد ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني، الذي يصر عليه حزبه الديمقراطي الكوردستاني الامر الذي يواجه رفضا من قبل احزاب الاتحاد الوطني والتغيير والجماعة والاتحاد الاسلاميين.

وعقب الحادثة اصدرت الاحزاب الاربعة بيان ادانة، وطالبت بعدم التعامل معهم بهذه الطريقة.

وجاء في البيان، ان “مدينة اربيل ملك للجميع وهي عاصمة كوردستان، ولن يستطيع اي شخص او جهة التحكم بها على هذا النحو”.

وعممت الاحزاب الاربعة ادانتها على الممثليات الاجنبية باربيل.

وتعقيبا على الحادث قال مدير اسايش اربيل، ان مجموعة من برلمانيي حركة التغيير لم يراعوا الحالة الامنية الخاصة بكوردستان، ولم يتعاونوا مع القوات الامنية “بل اهانوهم”.

واضاف “ان اي اجراءات امنية مشددة لم تتخذ، ولا داعي لتأزيم الموضوع وتسييسه”.

من جهته قال وزير الداخلية في كوردستان كريم سنجاري، أن الموضوع اخذ مساحة اكبر من حجمه، وهو اجراء روتيني امني، لا داعي لاعطائه صبغة سياسية”.

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: