اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » توقف الاشتباكات في الفلوجة إثر اعتقال “داعش” للعشرات من أبناء العشائر

توقف الاشتباكات في الفلوجة إثر اعتقال “داعش” للعشرات من أبناء العشائر

56c9b35dc36188bf108b4567

أعلنت مصادر أمنية ومحلية عراقية الأحد 21 فبراير/شباط عن توقف الاشتباكات بين أبناء العشائر في مدينة الفلوجة غرب بغداد ومسلحي داعش إثر قيام التنظيم باعتقال العشرات من أبناء المدينة.

وقال ضابط برتبة مقدم في قوات الجيش لوكالة فرانس برس إن “المواجهات توقفت بين أبناء عشائر في الفلوجة ومسلحي داعش بسبب قيام التنظيم باعتقال أكثر من 110 من أهالي المدينة”.

وأضاف أن “أبناء العشائر في أحياء نزال والجولان والعسكري، تراجعوا في المواجهات خوفا على مصير المعتقلين”.

وأكد عيسى ساير قائمقام الفلوجة، أن “الاشتباكات توقفت خوفا من إعدام المعتقلين”، معربا عن قلقه بالقول “نتوقع أن يقوم داعش بعمليات إعدام لأهالي المدينة بحجة التعاون مع القوات الأمنية”.

واندلعت اشتباكات الجمعة بين أبناء عدد من عشائر المدينة في حي الجولان الواقع في شمال غرب الفلوجة وحي النزال في وسطها وحي العسكري، في شرقها.

بدوره، أكد راجع بركات عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار “توقف المواجهات وتراجع أبناء عشائر الفلوجة في المواجهات ضد داعش بسبب الاعتقالات”، مضيفا “نحن نخاف الآن من مجزرة قد يرتكبها تنظيم داعش في المدينة”.

وذكر مجيد الجريصي، أحد شيوخ عشيرة الجريصات في الفلوجة، أن التنظيم المتطرف نفذ خلال اليومين الماضيين حملة “اعتقالات طالت العشرات أغلبهم تتراوح اعمارهم بين 15  و 35 عاما”.

وتفرض القوات العراقية بمساندة مقاتلين من عشائر الأنبار والحشد الشعبي، حصارا على الفلوجة التي لا يزال عشرات آلاف المدنيين داخلها.

مقتل أكثر من 60 مسلحا من “داعش” بغارات للتحالف شرق الرمادي

أعلنت قيادة عمليات الأنبار مقتل أكثر من 60 عنصرا من تنظيم “داعش” بنيران شنتها مقاتلات التحالف الدولي بقيادة واشنطن والجيش العراقي، شرقي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وصرح قائد عمليات الأنبار إسماعيل المحلاوي لـ “وسائل اعلام “، بأن طيران التحالف الدولي قصف أهدافا تابعة لتنظيم داعش قرب منطقة الحامضية الواقعة شرق مدينة الرمادي (110 كم غرب العاصمة بغداد)، ما أسفر عن مقتل 60 إرهابيا.

وأضاف المحلاوي، أن “القطعات الأرضية للفرقة العاشرة فككت 56 عبوة ناسفة شرق الحامضية واستولت على هاون عيار 60 ملم”.

ونشرت قيادة العمليات المشتركة بيانا الأحد جاء فيه أن قطعات فرقة المشاة العاشرة التابعة لقيادة عمليات الأنبار باشرت بالتقدم من محورين الشمالي والجنوبي في الخط السريع شمال الحامضية وتمكنت من تدمير مركبة مفخخة والاستيلاء على منصتي إطلاق صواريخ محلية الصنع.

وتابع البيان أنه تم تطهير الطرق والمنازل على المحورين الجنوبي والشمالي من قبل القطعات المتقدمة، كما تم استهداف ومعالجة مركبات تحمل مجموعة من مسلحي “داعش” من قبل قطعات فرقة المشاة الثامنة، مشيرا إلى مقتل 7 مسلحين وإصابة 3 آخرين.

يذكر أن القوات العراقية بشقيها العسكري والأمني تمكنت من تحرير مدينة الرمادي والمناطق الواقعة شرق المدينة وصولا إلى مدينة الخالدية، فيما تواصل تلك القوات تطهير المناطق من العبوات الناسفة والألغام.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: