اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » توقف البرامج الصحية للامم المتحدة يؤثر على تطعيم اللقاحات بالعراق

توقف البرامج الصحية للامم المتحدة يؤثر على تطعيم اللقاحات بالعراق

عدّ عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية عبد الحسين الموسوي اليوم الاربعاء توقف البرامج الصحية الامم المتحدة في العراق كارثة الانسانية ويجب منعها، فيما اكد ان هذا القرار سيؤثر على عملية التطعيم باللقاحات المختلفة كشلل الأطفال.

وقال الموسوي في بيان له، ورد ل شبكة عراق الخير والمحبة، اننا “نستغرب الموقف المتفرج للحكومة العراقية من اعلان المنظمة الدولية إيقاف برامجها الصحية في العراق بسبب انعدام التمويل لتلك البرامج وما يعني ذلك من تأثير مباشر على منظومة منع انتشار الأمراض التي تفتك بحياة الأطفال والكبار على حدٍ سواء لاسيما في هذه الظروف التي تمر بابناء هذا الشعب الابي”.

وبين ان “هذا القرار سيؤثر على عملية التطعيم باللقاحات المختلفة كشلل الأطفال وكذا برنامج ( Dots ) الذي يعنى بمعالجة المصابين بامراض التدرن المستوطن بكثرة في مناطق مختلفة من العراق”.

وشدد الموسوي على “اهمية الاهتمام بتوفير التمويل لاستمرار العمل بهذه البرامج الحيوية والأساسية لا يقل أهمية عن توفير سلاح المعركة وفي نفس الوقت لن يكون رقما كبيراً يُضاف لعجز الموازنة”.

أعلنت الأمم المتحدة، اول امس الاثنين عن أنها علقت برامجها الصحية التي كان يفيد منها ملايين الأشخاص في العراق جراء نقص الأموال.

وقالت المنظمة في بيان إن “184 خدمة صحية تم تعليقها بسبب نقص في الأموال المخصصة للأنشطة الإنسانية”.

وأضاف البيان أن “أكثر من ثمانين في المئة من البرامج الصحية التي يدعمها شركاء إنسانيون تم تعليقها حالياً، وهذا يطاول مباشرة مليون شخص”.

وكانت الأمم المتحدة وجهت في الرابع من يونيو (حزيران) نداء لجمع نصف مليار دولار لمواجهة الأزمة الإنسانية في العراق، حيث دفع النزاع مع تنظيم داعش أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى النزوح منذ يونيو 2014.

وقالت الأمم المتحدة إن التجاوب مع هذا النداء حتى الآن لم يتجاوز 15 %، فيما نبهت منسقة الشؤون الإنسانية إلى أن نحو عشرة ملايين عراقي سيحتاجون إلى مساعدة حيوية قبل نهاية 2015.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: