اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » ثلاث من صور الخدمة الجهادية في العراق الجديد .

ثلاث من صور الخدمة الجهادية في العراق الجديد .

13620876_1770000643138477_6306365072524405548_n

ثلاث من صور الخدمة الجهادية في العراق الجديد .

علوان الشريف

الصورة الأولى : حالــــــــــــة الشقيقين سعد ورعد .
في نهاية ثمانينات القرن الماضي كانت دار المعلمين الابتدائية هي أسهل السبل للتعيين بصفة معلم ابتدائي والامر لا يتطلب أكثر من دوام ثلاث سنوات لذلك كان يقصدها (خصوصا) الطلبة الذين يتميزون بمستوى علمي متدن نسبيا (هناك استثناءات).في سنة 1980 انهت دفعتي الدراسة المتوسطة ومع بدأ التسجيل لما يليها كانت الحرب المنسية بين العراق وايران قد نشبت . صديقي سعد الذي كان يعاني علميا ونجح بمعدل يقل عن 55% من الثالث المتوسط قصد دار المعلمين في كربلاء وتخرج منها في العام 1984وتم تعيينه لمدة شهرين ثم سيق حاله حال كل العراقيين الى الجيش ولم يدم الامر اكثر من اربعة اشهر بما فيها مركز التدريب الا وسمعنا ان سعد قد اسر لدى القوات الايرانية (باع السلامة بالردى). واحيل أمر حقوقه الى مديرية التقاعد حيث كان النظام أنذاك يمنح عائلة الاسير المكلف راتب (جندي مطوع) 87 دينارا … لكن سعدا لم يعد مع الاسرى العائدين بعد انتهاء الحرب .
بعد 2003 عاد سعد ولكنه عاد بصفة اخرى ! مضطهد سياسي ولاجئ ومجاهد فاعتبرت له فترة(الأسر-اللجوء) خدمة جهادية مجزية عشرين سنة كاملة تقاضى رواتبها كاملة ومعها حقوق المتضرر السياسي أكثر من 85 مليون دينار آنذاك وقطعة ارض واسبقية التعيين لاقاربه في مؤسسات ودوائر الدولة.وامتيازات أخرى كثيرة بما فيها الحج المجاني
بقي أن نعرف أن شقيق سعد استشهد بعد أسر سعد بسنتين وتعاني عائلته حتى الان شظف العيش .
السؤال أي الاخوين كان متضررا أكثر واي الخدمتين كانت جهادية بالفعل . ؟ المعاناة الكبيرة في ظل النظام السابق أم الهروب إلى مكان آمن والعودة بأمان ؟

ملاحظة/ الصورة الثانية في منشور ثان .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

شبكة عراق الخير is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache