اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » حريق يلتهم معبر سفوان الحدودي مع الكويت والسلطات تمنع اقتراب الصحفيين

حريق يلتهم معبر سفوان الحدودي مع الكويت والسلطات تمنع اقتراب الصحفيين

قال منتظر الكركوشي ممثل المرصد العراقي للحريات الصحفية في البصرة، إن قوة أمنية في منفذ سفوان الحدودي منعت وسائل الإعلام من التغطية لحريق التهم عشرات السيارات وأدى إلى خسائر مادية فادحة عصر اليوم السبت.

وذكر المرصد العراقي في بيان ورد ش ع خ أن “القوة اعتدت على الزميل عقيل الأسدي مراسل صحيفة الشرق بألفاظ جارحة، ومنعته من الدخول الى المنفذ الحدودي الذي أكلته النيران”.

ونقل عن الاسدي قوله “علمت بنشوب حريق كبير في ساحة تضم أكثر من ألف سيارة محجوزة ضمن منفذ سفوان الحدودي المحاذي للكويت عصر اليوم السبت، وتوجهت على الفور الى مكان الحادث، لكني فوجئت بقوة أمنية بإمرة ضابط برتبة نقيب منعتني من دخول المنفذ  على الرغم من إمتلاكي كافة التصاريح الأمنية من القيادات العسكرية في المحافظة”.

واضاف “إستنفدت كافة الوسائل من أجل إقناعه ليسمح لي بتغطية الحدث ، وحدثت بيننا مشادة كلامية تدخل على إثرها عدد من عناصر قوى الأمن المتواجدين هناك ، بعدها صرخ الضابط في وجهي، وتجاوز علي لفظياً بطريقة مهينة، وطلب مني مغادرة المكان”.

وقال إن “الإعلام ممنوع من تغطية الحادث”.

12038100_1632740050329303_5187192417547466675_n

هذا وسجل المرصد العراقي للحريات الصحفية خروقا عديدة طالت عددا من الصحفيين في البصرة وارتفعت نسبتها في الأونة الأخيرة، تنوعت بين تهديد بالقتل من قبل مجهولين ومضايقات متكررة من قبل القوات الأمنية.

وجدد المرصد العراقي مطالبته الحكومة المحلية في البصرة والقيادات الأمنية بحماية الصحفيين وتحمل مسؤولية التهديدات والمضايقات التي يتعرضون لها، وعبر المرصد العراقي عن قلقه البالغ لما تواجهه الصحافة في البصرة من تحديات جسيمة تهدد مستقبل حرية التعبير في المحافظة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: