اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » د .حسن الياسري نائبا لرئيس مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد

د .حسن الياسري نائبا لرئيس مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد

شبكة عراق الخير : اختيار الدكتور حسن الياسري نائبا لرئيس مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد
مجلة الدبلوماسية العربية تكرم رئيس هيأة
النزاهة الدكتور حسن الياسري

انطلقت في مقرِّ الجامعة العربيَّة بالقاهرة أعمال المؤتمر الأول للدول الأطراف في الاتفاقيَّة العربيَّة لمكافحة الفساد.
ويشارك العراق في أعمال المؤتمر الذي ينظِّـم الجوانب الإداريَّـة والتنظيميَّـة وانتخاب أعضاء المكتب التابع للمؤتمر؛ ليكون بمثابة هيأة تنظِّـم أعماله خلال فترة عدم انعقاده، وتضمُّ هذه الهيأة (رئيساً ونائباً ومقرِّراً).
واختير ممثِّـل العراق رئيس هيأة النزاهة الدكتور حسن الياسريُّ نائباً لرئيس المؤتمر الذي اعتمد نظاماً داخلياً جاء نتيجة الاجتماعين الأول والثاني والعديد من النقاشات الموضوعيَّـة والقانونيَّـة؛ ليخرج بصيغة توافقيَّة تضمن السير الأمثل لأعمال الدورات المستقبليَّـة للدول الأطراف.
وتبنَّـى المؤتمر مقترح العراق المقدَّم من قبل ممثِّـــله الدكتور حسن الياسريّ الذي يتضمن تأليف فرق عمل بعضويَّة خبراء عرب في مكافحة الفساد لوضع الآليات المناسبة لاسترداد الأموال المنهوبة، فضلاً عن تبنِّـيه لمقترح دولة الكويت الخاصِّ بوضع التدابير الوقائيَّـة لمكافحة الفساد.
وأكَّد ممثِّــل العراق رئيس هيأة النزاهة الدكتور حسن الياسريُّ في كلمةٍ له بالمؤتمر على تنامي خطري الفساد والإرهاب اللذين يُعدَّان وجهين لعملةٍ واحدةٍ، مبيِّـناً أنَّ كليهما مهلك للحرث والنسل، وأن لا سبيل لدرء خطرهما غير العمل الحقيقيِّ المشترك والتعاون البناء.
ولفت الياسريُّ الأنظار إلى العبء المضاعف الذي يقع على عاتق الهيآت والمؤسَّسات المعنيَّـة بمكافحة الفساد في العراق؛ وذلك لتحمُّـلها تركةً ثقيلةً ناتجةً من خروقات الفساد الكبيرة التي ارْتُـكِـبَـت في حقبة ما قبل التغيير من قبل النظام الدكتاتوريِّ، وما تلا ذلك من خروقات أخرى، مشيراً إلى أنَّ الجميع وصل إلى حقيقةٍ واضحةٍ مفادها أنَّ التصدِّي للفساد لم يعد مسؤوليَّـةً تُـلقَـى على عاتق جهةٍ تنفيذيَّـةٍ أو رقابيَّـةٍ معيَّـنةٍ ، بل بات يمثِّـل مسؤوليَّـة الجميع؛ الأمر الذي يستلزم الجهد والمتابعة والتعاون مع المؤسَّسات التنفيذيَّة والتشريعيَّة والقضائيَّة، ممَّا حدا بالحكومة إلى اتِّـخاذ جملة خطواتٍ كان من بينها تسهيل الإجراءات الإداريَّـة في بعض المؤسَّسات الخدميَّة، وسنُّ قانون الخدمة المدنيَّة الاتِّـحاديِّ، وترشيح أعضاء هذا المجلس، فضلاً عن حزمةِ إصلاحاتٍ أخرى قادتها الحكومة بالتعاون مع الأجهزة الوطنيَّـة المعنيَّة بمكافحة الفساد ومنها هيأة النزاهة.
كما أخذت هيأة النزاهة على عاتقها خطوات جادَّة مثل توسيع فئة المشمولين بالإفصاح عن ذممهم الماليَّـة والمحاسبة الدقيقة لهذه الفئة؛ وتأليف فرق ميدانيَّةٍ تفتيشيَّةٍ سريَّـةٍ وجوَّالةٍ؛ لغرض رصد أوجه التقصير والخلل في أداء المؤسَّسات الحكوميَّة، واستشعار آراء المواطنين بالخدمات المقدَّمة لهم، مما كان له الأثر البالغ في تقليل مسالك الفساد في مفاصل الدولة.
وشدَّد الياسريُّ في كلمته على أهميَّة تمكين العراق من إرجاع ممتلكاته المهرَّبة وتسليم المجرمين الذين أدينوا بتهريبها، مبيِّـناً أنَّ الضرر الذي طال العراق جراء تسريب تلك الأموال التي تُـقدَّر بالمليارات يُعَدُّ ضرراً حقيقياً، الأمر الذي يستدعي من جميع الدول الأطراف إبداء التعاون الحقيقيِّ معه لإعادة تلك الأموال الموجودة في مصارف تقع على أراضيها، معرباً عن استعداد العراق لإبرام اتِّـفاقـيَّات ثنائيَّة لتحقيق ذلك الغرض، لا سيما أنَّ العراق اليوم بأمسِّ الحاجة لتلك الأموال؛ لأنَّ أبناءه ينوبون عن جميع شعوب العالم لا سيما العربية منها بخوضهم غمار حرب ضروس ضدّ قوى التكفير والإرهاب.
وعبَّـر رئيس المؤتمر وزير العدل والأوقاف الإسلاميَّـة في دولة الكويت يعقوب الصانع عن أهميَّة انعقاد المؤتمر في ظلِّ الظروف الراهنة لا سيما أنَّه ناقش موضوعات ومسائل عدَّة، وبحث أثرها في مجابهة ومكافحة جرائم الفساد على مسيرة البلدان العربيَّـة.
وأشار الأمين العام المساعد للجامعة العربيَّـة للشؤون القانونيَّة (وجيه حنفي) إلى أنَّ الاتِّـفاقيَّة العربيَّة لمكافحة الفساد تُـعَـدُّ خارطة طريق لدول المنطقة لمكافحة الفساد، معرباً عن أمله بأن تحقِّق الدول العربيَّة المنضوية في الاتِّـفاقيَّة خطوات جادَّة في بناء منظومة متطوِّرة وفاعلة لمكافحة الفساد، لا سيما بعد دخول الاتِّـفاقيَّة العربيَّـة لمكافحة الفساد حيِّـز التنفيذ في العام 2013.
وعلى هامش انعقاد المؤتمر؛ ونظراً لإسهاماته الفاعلة فيه كرمت مجلة (الدبلوماسيَّة) المصريَّة ممثِّـل العراق الدكتور حسن الياسريَّ اذ منحت المجلة درعها الفخرية للدكتور الياسريِّ، وحضر وقائع التكريم ومنح الدرع الفخرية سفير العراق مندوب العراق الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير ضياء الدباس والسيد رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية وأعضاء هيأة تحريرالمجلة.
وتجدر الإشارة إلى أنَّ الأكاديميَّة الدوليَّة لمكافحة الفساد المنبثقة عن منظَّمة الأمم المتَّـحدة كانت في شهر تشرين الثاني الماضي قد انتخبت ممثِّـل العراق رئيس هيأة النزاهة الدكتور حسن الياسري عضواً في مجلس حكمائها المكوَّن من تسعة أعضاء ممثِّـلاً عن آسيا، فضلاً عن اختيارها الدكتور الياسريَّ مراقباً عامّاً لأعمالها وبرامجها للسنوات الثلاث القادمة؛ ممَّا عُـدَّ خطوة غير مسبوقة يحقِّـقها العراق في الميدان الدوليِّ لمكافحة الفساد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: