اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » حسن روحاني: مهاجمو البعثتين السعوديتين مجرمون

حسن روحاني: مهاجمو البعثتين السعوديتين مجرمون

54141

شبكة عراق الخير : وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني رسالة إلى السلطة القضائية يفوض فيها بالجهات المختصة بدء التحقيق المباشر والفوري في قضية مهاجمة سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

وأكد روحاني في رسالة وجهها إلى رئيس السلطة القضائية أملي لاريجاني ضرورة محاسبة من يقف خلف الهجوم على السفارة السعودية، وذلك لحفظ أمن البلاد قبالة هذه الاختراقات المسيئة للسلطة والقانون.

وأوضح روحاني في رسالته إن العمل بهذا التحقيق يجب أن ييدأ على الفور ليتم إنجازه بالسرعة القصوى.

هذا وخلال اجتماع مجلس الوزراء ندد الرئيس الإيراني مرة أخرى بالهجوم على البعثتين الدبلوماسيتين السعوديتين في طهران ومشهد، معتبرا أنها خطوة خاطئة وغير قانونية، داعيا في الوقت ذاته وزارتي الأمن والداخلية التصدي بقوة للعناصر التي لعبت دورا في هذا الحادث أو قصرت في التصدي له.

ووصف روحاني الذين هاجموا البعثتين بالمجرمين سواء فعلوا ذلك جهلا أو نتيجة ارتباطاتهم، داعيا جهاز القضاء أيضا إلى متابعة الموضوع فوراً، وأشار إلى أن المقرات الدبلوماسية والضيوف الدبلوماسيين يتمتعون بحصانة وفق القوانين المحلية والدولية، وأن أي إجراء ضدهم يتعارض مع القانون والأحكام الشرعية وينتهك حرمة النظام الإيراني ولا يختلف عن الهجوم على بيوت سائر الناس.

كما اعتبر أن مثل هذه الهجمات تعد خطأ في أي بلد كان، وقال إن ذلك يتعارض مع الثقافة الإسلامية والوطنية للشعب الإيراني، وشدد على أن الذين هاجموا البعثتين بعيدون عن الثقافة الإسلامية الإيرانية والقوانين.

كما قال الرئيس روحاني إن إيران تدعو إلى الاستقرار وإرساء الأمن ومكافحة الإرهاب بشكل حقيقي وتوثيق الصداقة والأخوة مع كافة دول المنطقة، وأكد “نحن ندعو الحكومة السعودية إلى التعويض عن أخطائها السابقة وأن تكف عن نهجها الخاطئ”.

ووصف روحاني إعدام رجل الدين السعودي الشيخ نمر النمر بالظالم، وقال إن “هذا العالم الجليل ألقي في السجن لأسباب واهية ولمجرد انتقاده للحكومة وحوكم وأعدم ظلما، وليس هناك أي قانون في أي دولة ينص على قطع الرأس وبطريقة بشعة لمجرد توجيه الانتقادات”.

وجاء حادث الاعتداء على سفارة المملكة السعودية في طهران ومقر قنصليتها في مدينة مشهد السبت الماضي وسط احتجاجات عارمة شهدتها إيران بسبب إعلان الرياض في اليوم نفسه إعدام الشيخ نمر النمر ضمن 47 شخصا محكوم عليهم بالإعدام بتهم متصلة بالإرهاب.

وبعد يوم من هجوم أحداث طهران ومشهد أعلنت الرياض قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، وحظى حظوتها الخرطوم والمنامة، فيما وجه أعرب أكثر من دولة عربية انتقاداتها إلى إيران.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: