اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » حكمة أبناء الحلة

حكمة أبناء الحلة

شبكة عراق الخير : متابعة

حكمة أبناء الحلة

الشيخ خالد الملا

بقلم الشيخ خالد الملا
فتنة سوداء عمياء أرادها أولاد الشر والخراب حينما استهدفوا مساجد أهل السنة في بابل ولكن أهل الحلة من إخوتنا الشيعة أدركوا المؤامرة وتصدوا لها وهُرعوا إلى المساجد لتعميرها وترتيبها وأرسلوا رسالة مفادها الوحدة وباتوا انموذجاً صريحاً لكل دعاة الفتن والحروب ….
ولكن عتبي كل العتب يبقى على بعض أبواق المشاكل حينما أُستهدفت المساجد هرولوا إلى الإدانة والإستنكار واتهام جهات وأشخاص وحين أطفئ أهل الحلة نار الفتنة خفتت أصواتهم وخرسوا وعموا وصموا وجعلوا أصابعهم في آذانهم ولم يتحدثوا بأصالة أهل المدينة ومواقفها الوطنية فهل هذا مرض الطائفية الذي أُصيب به بعض السياسيين العراقيين وبعض رجال الدين ؟ لقد فضلوا فتح دكاكينهم لتكون مرتعا للفتن وإشعالها أيُها العراقيون انتبهوا لهذه الأفعال ولاتكونوا صيدا سهلا بأيدي هؤلاء الجهلة وإن كانوا نوابا بالبرلمان أو أئمة في المساجد يخطبون فإن الحكمة نعمة عظيمة ومن امتلك الحكمة فقد أُوتي خيرا كثيرا ….
شكري وتقديري واحترامي وإجلالي لشباب الحلة الأبطال الذين قدموا عراقيتهم على كل شيء معتزين بانتمائهم المذهبي وهذا ما أقوله دائما الإنتماء للدين والمذهب لا يعني أن تقتل خصمك وتؤذي جارك وتحرق مسجده وحسينيته وكنيسته فلن يّولد هذا العمل إلا الحقد والكراهية انتبهوا لمخططات العدو فانهم يتربصون بنا الدوائر ويريدون بنا الشر والخراب …. قنوات وأشخاص وأحزاب ومؤسسات ودول وحكومات تريد المتاجرة بدمائنا وسرقة خيراتنا فلنكن بالوعي المطلوب ولتخرس تلك القنوات ومن يساندها من أشخاص وحكومات ويبقى العراق بلدا موحدا بشعبه وارضه وخيراته وماهذا إلا سحابة صيف ستمر كما مرت غيرها لقد خجلتمونا بموقفكم يا أهل بابل الأصلاء وهكذا منكم نتعلم دروس الوحدة وإطفاء الفتن .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: