اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » حمودي يكلف لجنتين بمتابعة حادث وزارة التربية ويتحدث عن عقوبة مضاعفة

حمودي يكلف لجنتين بمتابعة حادث وزارة التربية ويتحدث عن عقوبة مضاعفة

كلف عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي لجنتي الإمن والدفاع والتربية النيابية بمتابعة حادث “الإعتداء” على النائبين حيدر المولى وعواطف النعمة خلال زيارتهم الى وزارة التربية اليوم.

جاء ذلك خلال اجتماعه الطارئ مع مجموعة من اعضاء مجلس النواب ورئيس واعضاء لجنة الامن والدفاع النيابية وبحضور النانبين المولى والنعمة، وفق بيان وردلشبكة عراق الخير

ودعا حمودي وزارتي الدفاع والداخلية الى التعاون مع السلطة التشريعية في الكشف عن ملابسات الحادثة والتاكيد على محاسبة كل من يلتزم بالضوابط والسياقات القانونية في عدم التجاوز على النائب او المواطن، ومضاعفة العقوبة لمن هو تحت غطاء الزي الرسمي.

واضاف النائب الاول لرئيس المجلس ان “النائب ممثلاً عن الشعب والإعتداء عليه بمثابة اعتداء على المؤسسة التشريعية بأجمعها وانتهاك صارخ على القانون، والدفاع عنه انما هو دفاعا عن المواطن”.

وفي وقت سابق اليوم قدم وزير التربية محمد اقبال يوم الاربعاء اعتذاره لما قال انه “سوء فهم” وقع فيه حراس وزارة التربية وسط بغداد عندما وصل الى هناك النائبان.

وكانت الانباء الاولية قد اشارت الى ان النائبين عواطف نعمة وحيدر المولي قد تعرضا الى محاولة اختطاف امام مبنى وزارة التربية لكن اتضح فيما بعد ان حراس الوزارة منعوهما من دخول المبنى.

وتحدثت مصادر ان الموضوع تطور الى اعتداء حراس الوزارة على النائبين بالضرب اعقبها اطلاق نار بين حراس الجانبين.

وقال المكتب الاعلامي لوزير التربية في بيان ورد لشبكة عراق الخير  ان “هناك سوء فهم حدث بين بعض العناصر المكلفة بحماية الوزارة نتيجة لجهلهم ان القادمين من السادة النواب”.

واضاف ان “وزير التربية التقى مع النائب حيدر الكعبي وقدم له الاعتذار نيابة عن الوزارة وكوادرها وعن التصرفات التي بدرت من بعض العناصر المسؤولة عن حماية الوزارة”.

كما امر وزير التربية باتخاذ الاجراءات اللازمة بحق العناصر المسيئة بحق النائب وتوقيفهم وإحالتهم الى التحقيق واتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم، وفق البيان.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: