اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان
حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان

حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان

حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان

حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان

حول المطالبات بتخفيض سن الترشيح لـ 25 سنة للبرلمان

Basim Alawadi

جدد السيد عمار الحكيم الأربعاء مطالبته بتخفيض سن الترشيح الى سن 25 عاما ليكون من هو بهذا العمر قابلا للترشيح والدخول للبرلمان العراقي، ولم يقدم السيد اي سبب منطقي لهذه الدعوة سوى عبارة مفهومها ( ان قانون الاحزاب يسمح لمن هو بهذا العمر ان يؤسس حزبا فكيف لايسمح له بدخول البرلمان )، والحان ان هناك فارق كبير جدا بين ان يعمل الشاب في السياسية وبين ان يدخل للبرلمان كمشرع؟

طبعا مطالبة السيد الحكيم على المستوى السياسي لا ضير فيها فهي محاولة سياسية إعلامية جملية لكسب الشباب لتياره وحزبه، لكنها غير صائبة على مستوى المنطق والعقل والوجدان.
ان يشارك الشاب في العمل السياسي مؤسساً او كادراً فهو عمل قانوني ومنطقي ومشجع لكن هذه تختلف عن ان يتحول برلمان تشريعي يحتاج الى الروية والرزانة والمسؤولية والخبرة والتجربة الى ملعب شباب تتحكم بهم عواطفهم وميلوهم لأنهم يفتقرون للتجارب السياسية والاجتماعية والعائلية والثقافية والعملية، حيث ان سن 22 هو سن التخرج من الجامعة فقط ، فكيف سيكون مؤهلا بعد سنتين او ثلاثة فقط ليتحول الى مشرع من لم يمارس عملا اختصاصيا او يكون له تجارب كبيره في مجالات مختلفة.

هنا لا اتفق مع سماحة السيد في هذا الموضوع وهذا الطرح وأرجوه ان يبتعد عن مثل هذه المجاملات التي تضر بالحياة الدستورية والتشريعية لو تحققت فعلا ، وان يتم التركيز على سن الترشيح هو 40 فما فوق وبجانبها يجب ان يكون للمرشح تجربة ما سياسية او ثقافية او رياضية او علمية او إنسانية او غيرها وان يكون حسن السمعة والسلوك .
الدولة العراقية الحديثة برلمانية وكل تشريع يصدر من البرلمان لذلك العقل والمنطق والوجدان يحكم بان يتم التساهل والتغاضي عن امور كثيره إلا عن موضوع البرلمان (اشخاص ووظيفة).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

شبكة عراق الخير is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache