اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » “خلاف حاد بين العبادي وقاسم سليماني”: الاول تجرأ والاخير غاضب

“خلاف حاد بين العبادي وقاسم سليماني”: الاول تجرأ والاخير غاضب

فوجئ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أثناء اجتماعِ الهيئة السياسية للتحالف الوطني الشيعي برئاسة إبراهيم الجعفري، بوجود قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، حسب ما جاء في صحيفة “الشرق الأوسط”.

وكان الاجتماع برئاسة إبراهيم الجعفري، ومشاركة كل من نائب رئيس الجمهورية المقال نوري المالكي، وزعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، وزعيم منظمة بدر هادي العامري، وممثل عن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وشارك سليماني فيه بعد أن كلفته القيادة الإيرانية بمهمة التأكد من “عدم محاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، أو فتح أي ملف ضده يمكن أن يؤدي في النهاية، ليس إلى محاكمة شخص، بل إلى محاكمة النموذج الشيعي في الحكم”.

ونقلت الصحيفة عن “مصدر رفيع المستوى” أنه، وخلال الاجتماع، تحدّث سليماني عن إصلاحات العبادي بطريقة توحي بعدم رضاه، لا سيما تلك التي يمكن أن تشكل مساسًا بالمالكي، ليعترض عليه الأخير بقوّة، ما دفع بسليماني إلى الخروج من الاجتماع غاضبا.

وفاجأ هذا الأمر جميع قادة التحالف الوطني، ممن لم يكونوا يتصورون أن الجرأة يمكن أن تبلغ بالعبادي، إلى حد يوجه ما يشبه الإهانة إلى شخصية من وزن سليماني.

يُعد هذا هو الخلاف الأول من نوعه الذي يظهر بين العبادي وسليماني، حسب الصحيفة نفسها.

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: