اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » داعش يرد على أبو عزرائيل بفيديو لحرق أربعة من عناصر الحشد الشعبي من اهالي النجف
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-08-31 09:13:47Z | | Lÿÿÿÿ

داعش يرد على أبو عزرائيل بفيديو لحرق أربعة من عناصر الحشد الشعبي من اهالي النجف

نشر ما يسمى بالمكتب الإعلامي لولاية الأنبار، التابع لتنظيم  (داعش) الارهابي مقطع فيديو يظهر إعدام أربعة عناصر من الحشد الشعبي، ردا على قيام أبي عزرائيل القيادي في الحشد، بإحراق شاب سني حسب قولهم.
وبحسب الفيديو أصدر تنظيم داعش الارهابي مقطع فيديو بعنوان “فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به”، في إشارة إلى أن إحراقه لعناصر الحشد الشعبي، يأتي من باب الرد بالمثل فقط.
وعلى شاشة تلفزيونية، أطلع التنظيم الارهابي العناصر الأربعة على مقاطع إحراق شبان سنة على يد أبي عزرائيل وعناصر اخرين من الحشد الشعبي.
ويظهر الإصدار أن ثلاثة ممن أحرقهم التنظيم الارهابي أشقاء، وهم “ماجد، وهلال، وعادل”، من عشيرة الغزالي، وينحدرون من مدينة النجف ذات الغالبية الشيعية، أما الرابع فهو نعيس عبد الله نجم من عشيرة كنانة، ويسكن في مدينة بابل، وفق قوله.
وأوضح ماجد الغزالي (احد العناصر المعدومين على يد داعش) خلال التحقيق معه من قبل عصابات داعش أن داعش ألقى القبض عليهم أثناء تأديتهم لمهمة استخباراتية في منطقة النخيب التابعة لمحافظة الأنبار، قرب الحدود مع السعودية.
وقال الغزالي إن “الدولة الإسلامية ليست عصابة، بل هي دولة كاملة”، داعيا الحشد الشعبي إلى وقف الحرب ضد التنظيم، وأضاف: “معركة الحشد مع الدولة خاسرة”.
وقبيل تنفيذ الحكم بحقهم، أوضح أحد عناصر داعش الارهابي أن “الحشد الشعبي قام قبل أيام بإحراق أربعة من المدنيين، ثلاثة منهم في مدينة ديالى”.
وجاءت طريقة إحراق عناصر الحشد الشعبي، مماثلة لما قام به القيادي في الحشد أيوب فالح الربيعي “أبو عزرائيل”، وقد علّق عناصر التنظيم الارهابي عناصر الحشد الشعبي في جنازير مربوطة بعمود حديدي أفقي، بحيث كانت رؤوسهم وأجسادهم من الأمام قريبة من الأرض التي ملئت بمادة البنزين القابلة للاشتعال.
وفي نهاية الإصدار، ظهرت جثث العناصر الأربعة وهي متفحمة، حيث باءت محاولاتهم بالتهرب من النيران بالفشل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: