اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » داعش يقتل مصورا صحفيا ويوعز بتصفية آخرين

داعش يقتل مصورا صحفيا ويوعز بتصفية آخرين

.قتلت جماعة داعش الإرهابية المصور الصحفي قحطان سلمان الذي يعمل لحساب قناة سما الموصل الفضائية المعطلة رميا بالرصاص بعد ساعات على خطفه من منزله في محافظة الموصل التي تحتلها منذ عام ونيف.

وقال ممثل المرصد العراقي للحريات الصحفية في مدينة الموصل  إن قحطان سلمان يعمل لحساب قناة “سما الموصل” التي كانت تمول من المال العام، والتي أوقفت بثها من داخل المدينة بعد دخول التنظيم إليها في حزيران من العام الماضي.

واشار الى إن سلمان كان يعيش في حي الميثاق، وإنه خطف من داره في وقت مبكر من يوم الجمعة، وقتل بعد ساعات رميا بالرصاص بعد أن نقله مسلحو التنظيم الى جهة مجهولة بأطراف الموصل يعتقد إنه معسكر خاص وسري، ووضع في مكان حجز غير معروف، وجرت عليه محاكمة صورية، وتم توجيه تهمة التخابر مع الخارج له، وتسريب معلومات أمنية عن الوضع في المدينة، وكذلك التعاون مع وسائل إعلام تعمل بالضد من التنظيم وتنتقد سياساته.

وقال مرصد العراقي للحريات الصحفية ان حصل على معلومات تشير الى عزم التنظيم قتل المزيد من الصحفيين، أو البقية القليلة منهم والذين لايزالون ناشطين ضد داعش ووجوده، وهم في الغالب مختفون عن الأنظار خلال الفترة المقبلة تحسبا لمعركة تحرير الموصل، والمواجهة المرتقبة خشية أن يساعد هولاء الصحفيون في توفير معلومات عن تحركات عناصره وأماكن تخزين الأسلحة وتواجد القادة والمعسكرات التي يتحصنون فيها، والأماكن الحساسة وسط الموصل، ونوع الأسلحة التي لديهم وأعدادهم المنتشرين في مختلف أحياء وسط المدينة وضواحيها والمدن والقرى القريبة منها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: