اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » دربي مانشستر ينتهي بالتعادل و فوز أول لسندرلاند
دربي مانشستر ينتهي بالتعادل و فوز أول لسندرلاند

دربي مانشستر ينتهي بالتعادل و فوز أول لسندرلاند

.إنتهى دربي قطبي مدينة مانشستر، يونايتد وسيتي بالتعادل السلبي اليوم الأحد على ملعب أولدترافورد وامام 75329 متفرجا في المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي.

ولم يقدم الفريقان المستوى المامول منهما وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل باستثناء فرصتين لفريق “الشياطين الحمر” في أسوأ دربي من الناحية الفنية بين الفريقين من 170 دربي جمع بينهما حتى الان.

وهو التعادل رقم 51 بين الفريقين والاول بعد 12 مباراة (7 انتصارات لسيتي، و5 ليونايتد)، مقابل 69 فوزا ليونايتد و49 فوزا لسيتي.

وكان سيتي المستفيد الاكبر من هذا التعادل لانه حققه في غياب افضل لاعبين في صفوفه صانع العابه الدولي الاسباني دافيد سيلفا وهدافه الدولي الارجنتيني سيرخيو أجويرو بسب بالاصابة، كما انه خوله استعادة الصدارة من آرسنال الذي كان انتزعها امس السبت بفوزه على ضيفه إيفرتون 2-1 في افتتاح المرحلة.

وهو التعادل الاول لمانشستر سيتي هذا الموسم بعد 7 انتصارات وخسارتين فرفع رصيده الى 22 نقطة بفارق الاهداف امام آرسنال، وبفارق نقطتين امام مانشستر يونايتد الرابع بفارق الاهداف خلف وست هام يونايتد الي كان عمق جراح جاره اللندني تشلسي حامل اللقب بالفوز عليه 2-1.

وغابت الفرص كليا في الشوط الاول الذي شهد اندفاعا بدنيا من الفريقين ولم يقدم نجومهم اي شىء يذكر خاصة الهداف واين روني الذي احتفل بعيد ميلاده رقم 30 امس السبت ناحية يونايتد، والإيفواري يايا توريه والوافدين الجديدين رحيم سترلينج والبلجيكي كيفن دي بروين.

وكان مانشستر يونايتد الاكثر استحواذا على الكرة وبحثا عن التهديف فيما حرص سيتي على الهجمات المرتدة دون جدوى. وكاد الارجنتيني ماركوس روخو يفعلها بضربة راسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية مرت بجوار القائم الايسر للحارس العملاق جو هارت (50).

وحرمت العارضة الهولندي جيسي لينجارد، بديل الاسباني خوان ماتا، من التسجيل بردها كرة طائرة بيمناه من مسافة قريبة (85) اثر تمريرة عرضية من الوافد الجديد الفرنسي الواعد أنطوني مارسيال الذي كان بين انشط عناصر اصحاب الارض. وانقذ هارت مرماه من هدف محقق بابعاده كرة كريس سمولينج امام المرمى وحولها الى ركنية (87).

وسجل مهاجم توتنهام الدولي هاري كاين ثلاثية في مرمى بورنموث وعاد بفريقه الى سكة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين بفوز ساحق 5-1. كان بورنموث البادىء بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الاولى عبر مات ريتشي، بيد ان توتنهام رد بقوة عبر كاين من ركلة جزاء مدركا التعادل (9) والبلجيكي موسى ديمبيليه (17) والارجنتيني إريك لاميلا (29)، قبل ان يسجل كاين ثنائية في الشوط الثاني (56 و63).

وارتقى توتنهام الى المركز السادس برصيد 17 نقطة مقابل 8 نقاط لبورنموث السابع عشر.

وحرم المهاجم الدولي السنغالي ساديو مانيه المدرب الالماني يورجن كلوب من قيادة فريقه الجديد ليفربول الى اول فوز باشرافه عندما ارغمه على التعادل 1-1. كان ليفربول في طريقه الى تحقيق الانتصار الاول في ثالث مباراة له باشراف كلوب والثانية على ملعب انفيلد رود بعد الاولى امام روبن قازان الروسي (1-1) في الدوري الاوروبي الخميس الماضي، عندما تقدم بهدف لمهاجمه الدولي البلجيكي كريستيان بينتيكي العائد من الاصابة بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من جيمس ميلنر (77).

لكن مانيه ادرك التعادل بعد 9 دقائق عندما استغل كرة رأسية لغاستون رودريغيز فتابعها داخل المرمى. وطرد مانيه في الوقت بدل الضائع لتلقيه الانذار الثاني.

وحل كلوب (48 عاما) بدلا من الايرلندي الشمالي براندن رودجرز المقال لسوء نتائج الفريق الاحمر، قادما من بوروسيا دورتموند الالماني. وكان عاد بتعادل سلبي من لندن امام توتنهام في المرحلة الماضية. ورفع ليفربول رصيده الى 14 نقطة في المركز التاسع بفارق الاهداف خلف ساوثمبتون.

وحقق سندرلاند فوزه الاول هذا الموسم بتغلبه على ضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة. سجل الاهداف آدم جونسون (45 من ركلة جزاء) والترينيدادي بيلي جونز (65) والاسكتلندي ستيفن فليتشر (86). واكمل نيوكاسل المباراة منذ الدقيقة 45 بعشرة لاعبين بعد طرد الارجنتيني فابريسيو كولوتشيني لنيله بطاقة حمراء.

وتخلى سندرلاند عن المركز الاخير فارتقى الى المركز الثامن عشر بعد ان رفع رصيده الى 6 نقاط، بفارق الاهداف امام نيوكاسل التاسع عشر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: