اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » دماء غزلان الكرادة ليست للتسويق الانتخابي

دماء غزلان الكرادة ليست للتسويق الانتخابي

Untitled

دماء غزلان الكرادة ليست للتسويق الانتخابي …

علوان الشريف
ما أن حصل تفجير الكرادة المهول المثير لكل علامات الاستفهام والتعجب والشك والريبة وحتى اللحظة استحالت الكرادة قبلة لقادة الاحزاب الاسلامية خصوصا تلك التي لديها وجود مسلح طاغ على الشارع العراقي(البغدادي خصوصا) . لكن لماذا الكرادة بالذات. لماذا تفجير الكرادة والحضور اليها بهذا الحجم . اليست مدن العراق واحدة . لماذا لم يزر العامري والخزعلي والاوسي والكعبي والشحماني وفصائلهم مواقع تفجيرات الصدر والشعب وبغداد الجديدة وهي تقريبا بنفس البشاعة او قريبا منها اثارا وتزامنا(كلها خلال شهر واحد تقريبا).
الكرادة تمثل عراقا صغيرا وسط بغداد لهذا تصلح فعلا للتسويق التجاري الانتخابي ما دعى تجار السياسة الى المغالاة في الاهتمام بها والقاء الخطب واحضار مواكب( الطقوس الحسينية) وهكذا استحالت الكرادة امس واليوم الى ساحات للسلاسل واللطم والزنجيل وربما ستشهد مراسم تطبير ايضا هذه الليلة.
قبل أن تعلنوا تطويق الفلوجة كانت الكرادة في مأمن ! أليس من حق البعض أن يتساءل عن السر إذن؟ أم أن فلوجة جديدة تحركت إلى داخل بغداد بعد تطويقكم إياها ؟
دعوا الكرادة تبكي لوحدها أو شاركوها من بعيد لتكونوا صادقين حقا. خذوا فصائلكم الى حماية حدود الكرادة ولا تنشروهم في أزقتها .
الكرادة كانـت أكثر أمنا قبلكم ، ولم تشهد مأساة طيلة 13 سنة خلت كالتي شهدتها تحت حمايتكم.دعوا الكرادة تنزف وحدها يرحمكم الله فالجرح غائر في الجسد وملح وجودكم يهيجه.

اترك رد