اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » رئيس هيئة النزاهة يسحب استقالته لحين الانتهاء من ملف التحقيقات الاخيرة ووزير الدفاع يحضر يوم غد امام النزاهة

رئيس هيئة النزاهة يسحب استقالته لحين الانتهاء من ملف التحقيقات الاخيرة ووزير الدفاع يحضر يوم غد امام النزاهة

13901450_10206909363872342_5511387729359929169_n

كشف رئيس هيئة النزاهة الدكتور حسن الياسري اليوم الأربعاء 3/8/2016 عن إجراءات الهيئة بصدد تصريحات وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه في مجلس النواب، مؤكداً أن العبيدي سيحضر غداً الخميس للإدلاء بإفادته أمام هيئة النزاهة بخصوص اتهامات الأخير ضد رئيس مجلس النواب د سليم الحبوري وعدد من النواب والسياسيين، والمتعلقة بعمليات ابتزاز ومساومة وقضايا فساد كبرى.
وأوضح الياسريُّ، حسب الموقع الرسمي للهيئة، أن هيئة النزاهة ليست بحاجة لرفع الحصانة عن أعضاء مجلس النواب في إطار تحقيقاتها الأولية التي ستقوم بها، مشدداً على أن جميع من ذكر اسمه في تصريحات العبيدي سيُستدعَى، وأن لا استثناء لأحد في عملية الاستدعاء وسماع الإفادات” مهما علت قامته أو ظنَّ أن له قوة سياسية يمكنها أن تحميه من إجراءات هيئة النزاهة ” .
ودعا المسؤولين والمواطنين وأعضاء مجلس النواب للجوء إلى الجهات الرقابية والقضاء إن تعرضوا للابتزاز والمساومة، بغيةَ اتِّخاذ الإجراءات القانونيَّة اللازمة بحقِّ المبتزِّين والمساومين “مهما اعتقد هؤلاء من قوة خلفيَّاتهم الحزبيَّة أو السياسيَّة” مُؤكِّـداً استعدادَ الهيئةِ لتنفيذِ عملياتِ ضبطٍ بحقِّ أيِّ مسؤولٍ أو سياسيٍّ أو شخص يمارس عمليات ابتزاز أو تهديد لموظفين أو مسؤولين؛ ليكونوا عبرةً لغيرِهم، و ” إنَّ من تعرَّض إلى الابتزازِ أو المساومةِ فعليهُ إشعارُ الجهاتِ المعنيَّـةِ من الأجهزةِ الرقابيَّةِ والسلطةِ القضائيَّةِ، وهذا إلزامٌ قانونيٌّ وليس أمراً جوازياً أو مزاجاً خاصاً؛ لئلا تفوتَ الفرصة في إلقاءِ القبضِ على المُتورِّطين وهم متلبِّـسون بالجرمِ المشهودِ، و لئلا تُعْدَم أو تضعف الأدلةُ فيما بعد”.
ولفت الياسري إلى أنه سيوقف إجراءات استقالته التي قدَّمها لرئيس مجلس الوزراء د حيدر العبادي نهاية شهر رمضان (بداية شهر تموز الماضي) ؛ “للظروف التي استجدت ولا سيما ما حدث أخيراً في جلسة استجواب السيد وزير الدفاع ، فقد دفعني إلى التريُّثِ في المضي بإجراءاتِ الاستقالةِ؛ مراعاةً للمصلحةِ العامَّةِ ولأهميَّةِ وخطورةِ المعلوماتِ الواردةِ في جلسة الاستجواب الأخيرة؛ حتى أكشف جميع الحقائق للرأي العام”.
ومن الجدير بالذكر أن وزير الدفاع د خالد العبيدي اتهم” خلال جلسة استجوابه في مجلس النواب أمس الأول، شخصيات كبيرة في الدولة بالفساد ومساومته وابتزازه للحصول على عقود وصفقات سيارات وطائرات وهمرات عسكرية وإطعام الجنود، كان أبرزهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

اترك رد