اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » رائد فهمي : وجود القانون في الحكومة لا يشجع على مواجهة الفساد

رائد فهمي : وجود القانون في الحكومة لا يشجع على مواجهة الفساد

شبكة عراق الخير :

قال المرشح الفائز عن تحالف سائرون وسكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، رائد فهمي، ان قائمته لم تتحاور حتى الآن مع إئتلاف دولة القانون في تشكيل الحكومة المقبلة.
وذكر فهمي، ان “اتصالات تتم مع أطراف عديدة ولم نصل الى مرحلة تشكيل الكتلة الاكبر، وبعض الاطراف اعطت وعوداً أولية”، لافتا الى ان “اللقاء بين سائرون والقوى الكردستانية سيتم في الايام المقبلة عندما يأتي وفد كامل منها، ونحن ذهبنا كحزب شيوعي وتكلمنا عن توجه سائرون، وقلنا ان الشأن الكردستاني بأن يكون مكوناً وجزءاً من المشروع الوطني العراقي، ونعتقد ان الطرف الكردستاني يجب ان يكون شريكاً حقيقياً وليس الاقتصار على البرلمان وانما في صناعة واتخاذ القرار”.
واضاف، “نحن جادون بإيجاد الحلول وقراءة الدستور، حيث نريد مصلحة البلد”، مبينا اننا “نتحدث عن مشروع يكافح الفساد ويحقق الاصلاح” مشيراً الى ان “دولة القانون كانت متحكمة في البلاد وكان بإمكانها على مدى 3 دورات في رئاسة الحكومة ان تحقق الاصلاحات ومكافحة الفساد ولكن الحصيلة أمامنا، لذا نعتقد ان وجود دولة القانون لا يشجع كثيرا لمواجهة هذه التحديات”.
وتابع فهمي “نحن في سائرون نركز على المشروع، لم نطرح حتى اللحظة أي مرشح لرئاسة الوزراء، وانما يتم التركيز على مشروع اصلاح بنية الدولة والادارة والاقتصاد والمؤسسات وحتى في العلاقات الدولية والمؤسسة العسكرية، ففي بناء الدولة نتحدث عن مغادرة المحاصصة ونعارض إعادة تشكيل الكتل على أساس طائفي كما نتحدث عن مشروع سياسي قد لا يحظى بالإجماع فتكون هناك اغلبية ونبتعد عن المحاصصة وانما اعتماد المواطنة وقانون الخدمة العامة ومراجعة المسؤولين الذين يديرون المؤسسات بالوكالة ومحاربة الفساد”.
وبين ان هذه التفاصيل “لم تكن حاضرة بالحوارات، ونحن كسائرون بكل مفاصل الاصلاح نقوم بإعداد الاوراق ونأمل بانتقال الحوارات من المبادئ العامة الى التفصيلية”.
واكد “الى الان لم يحصل حوار مع دولة القانون، ونحن نريد محاربة الفساد”، لافتا الى ان “دولة القانون في الحكومة منذ 12 سنة وهذه الملفات كانت موجودة وربما لم تستطع محاربة الفساد لذا نريد القوى التي تأتي تكون جادة للخروج من المحاصصة واعادة بناء الدولة”.
واوضح فهمي ان “وجهة سائرون بطريقة تشكيل الحكومة تؤكد على البرنامج، حيث اننا نبحث عن مشروع يمثل رئيس الوزراء والاتفاق على المشروع وتفاصيله، أي اننا نتفق على المشروع وتوقيتات زمنية مرتبطة بالمشروع واعطاء رئيس الوزراء الحرية والدعم السياسي للكتل المتحالفة لغرض تنفيذ المشروع واختيار الاشخاص بمواصفات الوزراء”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: