اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » رافع الرفاعي معلقاً على اعدام النمر: الشرع والقانون نفذ على واحد من اذناب واعوان ايران

رافع الرفاعي معلقاً على اعدام النمر: الشرع والقانون نفذ على واحد من اذناب واعوان ايران

شبكة عراق الخير / عدّ ما يسمى “مفتي الديار العراقية” رافع الرفاعي، اعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر من قبل السلطات السعودية شأناً داخلياً لا يحق لاحد التدخل به، واصفاً اعدام النمر بانه تنفيذ الشرع والقان بحق “واحد من اذناب واعوان ايران”.

وقال الرفاعي في تصريح لصحيفة “الرياض” السعودية، ان “المملكة أعلنت حربها على الإرهاب بكل أشكاله وأصنافه والذين ثبتت الجرائم بحقهم قضائياً، وليس لأحد حق أن يتدخل في القضاء سواء من الداخل أو الخارج، فإذا ثبت لدى القضاء أن هؤلاء إرهابيين قاموا بأعمال ضد الإنسانية في هذا البلد المبارك لا يمكن أن يعترض عليه عاقل”.

وقال “بالنسبة لإيران هي أعلى دولة في العالم في عدد الإعدامات في كل التقارير الدولية، وهم يعدمون بالعشرات وفي الشوارع ولم يتدخل أحد في شأنهم فعلامَ هذا التدخل، إضافة إلا أنه في العراق تم قتل مئات العلماء من أهل السنة، تم ذبحهم بدم بارد على يد المليشيات التابعة لإيران، واليوم تتحدث إيران عن الإنسانية وعن حقوق الإنسان وهي أبعد الناس عن مفهوم الإنسانية والحقوق، هؤلاء في رأسهم فكر صفوي يريد أن يعيد أمجاد دولة فارس، وقد قالوا في تصريحات سابقة بأن بغداد هي عاصمتهم وكل هذا لم يلتفت إليه أحد، أما أن الشرع يقام والقانون ينفذ في دولة مسلمة على واحد من اذنابهم وأعاونهم فأن هذا لديهم جريمة لا تغتفر”.

وأضاف “أين هم عن الجرائم التي ترتكبها قواتهم المسلحة من الحرس الثوري، وأكثر من 50 مليشياً تتبعهم في العراق وسورية واليمن وتقوم بذبح البشر بدم بارد تحت إشرافهم وتوجيهاتهم، واليوم يتحدثون عن إعدام شخص أدين بجرائم الإرهاب ونشر الفتنة الطائفية وحكم بمقتضى القانون الشرعي الإسلامي فهذا كلام لا ينبغي أن يلتفت إليه، إن أمثال هؤلاء حينما يتحدثون عن هذه الجوانب لا ينبغي لأي أحد أن يلتفت إليهم لأنهم أبعد الناس عن الإنسانية وعن المروءة وعن حق الإنسانية”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: