اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » سامر حسن تنسيقة كربلاء : مازلنا نطالب بإقالة مدحت المحمود وتفعيل دور المدعي العام لتمكينه من فتح ملفات الفساد في جميع مؤسسات الدولة”.

سامر حسن تنسيقة كربلاء : مازلنا نطالب بإقالة مدحت المحمود وتفعيل دور المدعي العام لتمكينه من فتح ملفات الفساد في جميع مؤسسات الدولة”.

050216074417_140_1

شبكة عراق الخير : متابعة

جدد العشرات من متظاهري كربلاء، اليوم الجمعة، مطالبهم بتنفيذ الإصلاحات الحكومية والكشف عن المفسدين، وفيما طالبوا بإعادة فتح ملف استجواب محافظ كربلاء وحل هيئة الاستثمار، عدوا إلغاء المرجعية الدينية في النجف للخطبة السياسية” من وقائع صلاة الجمعة، بمثابة “رفع اليد عن الحكومة وجميع السياسيين”.

وقال عضو اللجنة المنظمة للتظاهرات في كربلاء، سامر حسن، في حديث للمدى برس تابعته “ش ع خ ”  إن “العشرات من أهالي كربلاء خرجوا، اليوم، بتظاهرة في ساحة الانتفاضة الشعبانية، وسط مدينة كربلاء، للتأكيد على مطالب المتظاهرين الماضية بإجراء اصلاحات حقيقية في الحكومة ومؤسساتها”، مؤكداً “مازلنا نطالب بإقالة رئيس القضاء الأعلى مدحت المحمود وتفعيل دور المدعي العام لتمكينه من فتح ملفات الفساد الاداري والمالي في جميع مؤسسات الدولة”.

وأضاف حسن، أن “مطالبنا المحلية هي إعادة ملف استجواب محافظ كربلاء عقيل الطريحي وحل هيئة الاستثمار وإعادة تعيين اعضائها وفق معايير النزاهة والكفاءة، فضلاً عن المطالبة بكشف الذمم المالية لأعضاء الحكومة”.

وأوضح حسن، أن “الحكومة والسياسيين بشكل عام لم يستجيبوا لمطالب الجماهير التي طالما أيدتها المرجعية العليا وأصروا على التمسك بمصالحهم الحزبية والشخصية”، عاداً “إلغاء المرجعية الدينية في النجف للخطبة السياسية في صلاة جمعة اليوم، هو بمثابة رفع اليد عن جميع السياسيين والحكومة، وإن النجف أصبحت غير راضية عن كل من يشارك في هذه الحكومة”.

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ اب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات “هامشية وغير مهمة ولم تحقق” أهدافهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: