اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » ستيف وزنياك.. مهندس الحاسوب الذي أرسى دعائم تأسيس “آبل”

ستيف وزنياك.. مهندس الحاسوب الذي أرسى دعائم تأسيس “آبل”

سلسلة تقارير عن الشخصيات التي احدثت تغييرا في المفاهيم والاختراعات في العالم، وتبدأ بستيف وزنياك، احد مؤسيي شركة آبل واهم انجازاته أختراع جهاز Apple II ا .

فكثيراً ما نتحدث عن أبل والآى فون وكيفية الاستفادة من هذا الجهاز الرائع بالإضافة إلى الأخبار التقنية المختلفة. لكن كيف وصلت أبل إلى كل هذا، الشركات لا تولد فجأة على القمة ولابد أن هناك العشرات والمئات من القادة والعاملين الذي عملوا بجهد حتى تصل أبل إلى أكبر شركة تقنية في العالم. لذا قررنا أن نبدأ سلسلة مقالات جديدة تتحدث عن قادة أبل منذ إنشاءها لنتعرف على أسماء ظهرت في تاريخ أبل وكان لها أثر كبير. البداية ستكون مع الشريك والمؤسس المغمور في تأسيس أبل إنه ستيف وزنياك.

 عباقرة صنعوا أبل  :

ستيف وزنياك

إسمه الحقيقى: ستيف جراى وزنياك

أمريكي الجنسية ومتخصص في علوم الحاسوب.

ولد فى ولاية كاليفورنيا في 11 أغسطس عام 1950 أي عمره 65 عام الآن.

تخرج من جامعة كاليفورنيا فى عام 1986 (تركها في 1975 ليأسس أبل مع جوبز وعاد إليها لاحقاً).

أحد مؤسسي شركة آبل واهم انجازاته أختراع جهاز Apple II الذي نقل شركة آبل الى مصاف كبرى الشركات.

ستيف وزنياك هو شخص من أهم الأشخاص الذين ساعدوا فى تأسيس شركة أبل مع ستيف جوبز. وهو مهندس ومبرمج كمبيوتر محترف ومغرم بالإلكترونيات منذ الصغر وقد تعرف على ستيف جوبز فى عام 1970 عندما توظفوا فى نفس الوظيفة الصيفية وبما أن وزنياك مهندس كمبيوتر محترف فكان يقوم بصناعة الدوائر الكهربائية الخاصة بالحواسب ليس هذا فقط بل يقوم أيضاً بتجميع مكونات الحاسب بنفسه وبالطبع عبقرية مثل ستيف جوبز لا يمكن أن تمر من أمامها هذه القدرات دون الاستفادة منه وبالفعل إقترح عليه أن يقوموا بتأسيس شركة تصنع الحاسبات فأهم عنصرين يجب أن يتوفروا فى أى شركة هم التسويق “جوبز” والتصنيع “وزنياك” أصبحت متاحة.

تأسيس شركة أبل

اب2.jpg

عندما قرر ستيف وزنياك وستيف جوبز إنشاء شركة خاصة بهم واجهوا بعض المشاكل فى بداية الأمر وكانت المشكلة الأساسية هى المال حتى يقوموا بتأسيس هذة الشركة وقد تمكن جوبز من إقناع متجر بعمل طلب شراء مسبق للحاسب الذي سوف يصنعه وزنياك واستغل طلب الشراء هذا في الحصول على التمويل. ثم لاحقاً قرر جوبز بيع سيارته الخاصة كما استقال وزنياك من شركة “HP” وباع الألة الحاسبة الخاصه به وتمكنوا فى النهاية “مع شريك ثالث” من تحقيق الشىء الذى يريدونه وهو إنشاء شركة تقوم بتصنيع حاسبات شخصية وكانت أبل في ذلك الوقت أول شركة تقدم هذه الفكرة حيث كان لا يوجد شىء يسمى “حاسب شخصى” وكانت الحاسبات حينها توجد فى المصانع والهيئات الحكومية والشركات الكبرى واستطاع ستيف جوبز و وزيناك من صنع أول حاسب وهو “Apple 1” فى عام 1976 وكان سعر هذا الحاسب غالى الثمن حيث كان سعره 666.66$ وقد اختير هذا السعر لان وزنياك يجب الارقام المتكررة.

أنت تتصفّح الآن الموقع الأصلي، المسجّل رسمياً وقانونياً، وليس الموقع المزوّر لسعد الأوسي، المدعوم من أموال العراق المسروقة على أيدي خميس الخنجر وعائلة الكرابلة.

فى عام 1981 تعرض ستيف وزيناك لحادث أثناء قيادته طائرته الخاصة وبعد عامين تعافى من هذة الحادثة بشكل كامل.

يعلم الكثير منكم أن ستيف جوبز قد تم طرده من شركة أبل في 1985 ولم يكن وزيناك بجانب ستيف جوبز في هذه المحنة لذلك بعد عودة ستيف جوبز إلى أبل انتقم من جميع من وقفوا ضده وعلى رأسهم وزيناك الذي أوقفه جوبز عن العمل لأنه لم يقف بجواره في الخلافات التي أدت إلى فصله.

ستيف وزيناك بعد أبل

لم تكن علاقة جوبز مع وزيناك جيدة فكان وزيناك ممنوعاً من دخول المقار الخاصة بالشركة لكن في نفس الوقت ظل موظفاً فيها براتب سنوي 120 ألف دولار. وبرغم من كونه موظف في أبل لكنه اضطر إلى الوقوف في صف لشراء الآي فون. وفي 2010 قام أحد المهندسين الذي يقومون باختبار جهاز أبل القادم وقتها “الآي باد” بعرض الجهاز على وزيناك وبعد هذا الأمر بأيام صدر قرار بإقالة هذا الموظف من أبل، وهذا يدل على أن أحد مؤسسي الشركة أصبح لا مكان له فيها إطلاقاً.

حالياً يقوم ستيف وزيناك بإلقاء المحاضرات فى الجامعات والمؤتمرات في عدة دول منها الخليج العربي. كما يحرص وزيناك على حضور مؤتمرات أبل التي أصبح يدعى إليها بعد رحيل جوبز.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: