اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » سلاح الجو الروسي ينفذ 60 غارة على 51 موقعا للإرهابيين في سوريا
سلاح الجو الروسي ينفذ 60 غارة على 51 موقعا للإرهابيين في سوريا

سلاح الجو الروسي ينفذ 60 غارة على 51 موقعا للإرهابيين في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعة الطيران الروسي في سوريا تابعت خلال الـ 24 ساعة الماضية توجيه ضربات جوية لمواقع البنية التحتية لتنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن القاذفات الروسية قامت بـ 39 طلعة ووجهت 60 ضربة لـ 51 موقعا في محافظات حماة واللاذقية ودمشق وحلب.

ونتيجة الضربات تم تدمير الآتي:

–        4 مقرات قيادية للعصابات.

–        6 مستودعات أسلحة وذخيرة.

–        1بطارية هاون.

–        2 مخبأين تحت الأرض.

–        32 معسكر تدريب إرهابي.

–        6 نقاط إسناد.

وفي منطقة بلدة سلمى بمحافظة اللاذقية وجهت قاذفة “سو-24م” ضربة بقنابل خارقة للتحصينات على مستودع لإرهابيي “داعش” مموه في المرتفعات، ونتيجة الانفجار الذي تلا الضربة تم تدمير الموقع بالكامل.

وفي ريف حمص على أطراف بلدة تلبيسة دمرت قاذفات “سو-34” تحصينات تحت الأرض لإرهابيي “داعش”، وكان لهذا الموقع شبكة أنفاق معقدة تتيح للإرهابيين الظهور في مختلف أحياء البلدة، كما تتيح سرعة الحركة في قتال القوات الحكومية السورية.

وكان في أحد المخابئ ترسانة كاملة من الذخائر والقنابل يدوية الصنع المعدة للأعمال الإرهابية.

وفي هذا المكان أيضا توضع معمل صغير لصناعة القذائف الصاروخية غير الموجهة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع “أود الإشارة إلى أن الكثير من المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون في المحافظات السورية محشوة بمثل هذه التحصينات تحت الأرضية”.

خلال الاستكشاف الجوي في منطقة الغوطة الشرقية تم العثور على مركز إمداد للعصابات أمنت الإرهابيين بالذخيرة والغذاء والوقود. وبعد استكمال استكشاف الموقع تم تدميره بضربة “سو-25″، كما دمرت أربع عربات مصفحة.

في الشمال الغربي لبلدة كفر زيتا في محافظة حماة وجهت قاذفات “سو-24″ ضربة على مركز قيادة إحدى المجموعات الإرهابية التابعة لـ”جيش الفتح”.

ونتيجة الضربة تعطلت كليا إدارة المجموعات الإرهابية لتنظيم “جيش الفتح” في هذه المنطقة، ولذلك غادر الإرهابيون منطقة القتال.

وفقا لمعلومات هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية يستمر فرار مقاتلي المجموعات الإرهابية في سوريا في الاتجاهين الشرقي والشمالي الشرقي، وفي محافظتي إدلب وحماة يقوم القادة الميدانيون في “جبهة النصرة” الإرهابية بتجنيد السكان المحليين مهددين بإعدام أعضاء أسرهم، وفي محافظة الرقة أعلن مقاتلو “داعش” تجنيد كل السكان الذكور من سن 14 عاما.

وتزداد حدة الخلافات بين مختلف المجموعات الإرهابية نتيجة الصراع من أجل السيطرة على الأرض والتدفق النقدي. وحسب معطيات التنصت على الاتصالات أجرى تنظيم “داعش” الأسبوع الماضي فقط على أطراف مدينة إدلب ثلاثة أعمال إرهابية باستخدام السيارات المفخخة ضد القادة الميدانيين لجماعة “جبهة النصرة”.

ويطالب قادة “داعش” القادة الميدانيين بزيادة استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة الأخرى على طرق المواصلات الأساسية وفي المدن والبلدات ضد القوات السورية المهاجمة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى أن كل طائرات المجموعة الروسية في الجمهورية العربية السورية بعد تنفيذ مهماتها القتالية عادت إلى قاعدتها في حميميم.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: