اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » سلام على المساعيد والمسعود في كل أصقاع الدنيا بغض النظر عن الحدود السياسيه والمذاهب

سلام على المساعيد والمسعود في كل أصقاع الدنيا بغض النظر عن الحدود السياسيه والمذاهب

عوده سليمان السرور

شبكة عراق الخير : عوده سليمان السرور – الاردن

التحية والتقدير لكل القبائل العربية على امتداد الوطن العربي الكبير واخص بالتحية كل المساعيد والمسعود كلاهما واحد في جميع الاقطار العربية وغير العربية وكلمة المساعيد هي جمع المسعود فقد لوحظ في السنوات الأخيرة نفرٌ من نفس ابناء قبيلة المساعيد في الاردن وخاصة في الباديه الشماليه يكتبون ويقتبسون معلومات خاطئه عن قبيلة المساعيد في الباديه الشماليه تحديداً ويستقون تلك المعلومات من كتّاب لا يعرفون شيئاً عن قبيلة المساعيد وتاريخها لانهم من خارج قبيلتنا ويتحدثون عن نسب المساعيد وتاريخ المساعيد معلومات كما ذكرنا خاطئه وغير صحيحه ومثال ذلك هناك كتاب عنوانه (موسوعة القبائل العربية)واسم مؤلفه(محمد سليمان الطيّب) مصري الجنسيه مفاد كلامه عندما يتكلم عن المساعيد الموجودين في الباديه الشماليه في الاردن انهم قدموا من الغرب وهم من المساعيد الذين كان اميرهم سليمان المنطار وذلك الكلام غير صحيح فإن كبارنا اخبروننا ان اجدادنا جاءوا من الشرق ومن العراق بالتحديد مع تأكيدنا اننا لا نشك في نسب المرحوم الامير سليمان المنطار ومن له علاقه معه بنسبهم الى قبيلة المساعيد لكنهم حسب ما يقال انهم هاجروا من الحجاز الى جنوب فلسطين وسيناء وعبر قسم منهم الى الديار المصرية وقد يجوز ذهب بعضهم الى ديار المغرب العربي ونعود للكاتب المصري محمد سليمان الطيب الذي يثني على (راشد حمدان اللحيوي)على تعاونه معه في تلك المعلومات الخاطئة حيث التقينا مع راشد حمدان اللحيوي في الصيف الماضي ولمناه على توريد تلك المعلومات الخاطئة التي اعطاها الكاتب المصري عن المساعيد المتواجدين في شمالي الاردن وجنوب سوريا وعن المسعود او المساعيد بشكل عام وتم تحذيره من قبل كاتب هذه السطور وغيره من المسعود الا يدلي ويكتب معلومات خاطئه عن هذه القبيلة لان كتابات ومعلومات راشد متضاربه احياناً ينسب المساعيد الى الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه واحياناً الى هاني بن مسعود الشيباني واحياناً الى عتيبه واحياناً الى (مسعود بن جابر) الذي كان موجود قبل الإسلام .
وبعض افراد من قبيلة المساعيد في الباديه الشماليه ينشرون كتابات عن كتاب محمد المدني الذي يشمل بعض المعلومات الغير دقيقة
كما نشرت معلومات على صفحة تجمع ابناء قبيلة المساعيد تحت اسم بشار السميران مقتبسة من كتاب لا اذكر اسم مؤلفه تحوي تلك المعلومات اخطاء كثيرة عن تقسيم افخاذ المساعيد في الباديه الشماليه في الاردن وفرقهم والذي نطلبه من أبناء قبيلة المساعيد في الباديه الشماليه من الاردن وجنوب سوريا الا ينشروا اي معلومه عن المساعيد او غيرهم الا بعد التأكد من صحتها لان صفحات التواصل لا يخفى على الجميع يطلع عليها ألاف الناس كما ينفي احد الاخوه انه لا يوجد علاقة بين المساعيد في الباديه الشماليه من الاردن والمسعود في العراق وهذا الكلام غير صحيح فنحن منبعنا واحد المساعيد في الاردن والمسعود في العراق والمذاهب الدينيه لا تلغي علاقة النسب بين القبائل العربية حيث أن كل القبائل العربيه في العراق تنقسم بين المذهبين السني والشيعي وتجتمع تلك القبائل في كل المواقف الوطنية والقومية وينفي احدهم اننا لا علاقه لنا في شمر نؤكد ان شمر ليست قبيلة بل قبائل كثيره ويوجد علاقة مميزة بين المساعيد او المسعود مع شمر ونعتز بتلك العلاقه ونحترمها التي بنيت منذ مئات السنين وفي الحسابات القبليه يعتبرون شمر بني عم لنا ويذكر احد الاخوه من المساعيد في الباديه الشماليه في منشوره على صفحة تجمع ابناء قبيلة المساعيد أن المساعيد ينسبون الى هاني بن مسعود الشيباني ومنشوره تحت اسم محمد المساعيد وعلقنا على ذلك ونفينا نسب المساعيد الى هاني بن مسعود الشيباني وطلبنا منه ان يبين اسمه الكامل حتى نتمكن من نقاشه ولكن لم يفعل شيئاً من ذلك فيجب على من يكتب في صفحات التواصل يظهر اسمه العريض ولا يختبئ تحت اسم القبيله فقط او لقب مجهول كما يذكر احد الاخوه من أبناء قبيلتنا في الباديه الشماليه في الاردن على صفحة تجمع ابناء قبيلة المساعيد والذي يسمي نفسه ابو عمر قائلاً:ان المساعيد قدموا الى سوريا قبل ٢٥٠سنه وذلك غير صحيح المساعيد الذين نحن منهم في الباديه الشماليه وجنوب سوريا يزيد تاريخهم على ستمائة سنه وان كاتب هذه السطور يعد اثنا عشر جد من اجداده وسبقهم ايضا اجيال وهم متواجدين في هذه الديار مع ان البعض لا يعرف اسم جده الرابع فإن اخونا العزيز الذي يسمي نفسه ابو عمر فلا ادري من اين اتى بهذه المعلومه الخاطئه كما يقول ان ابناء عمومتنا في العراق ان مذهبهم شيعي ونحن نقول فلا ضير بذلك فإن كل عشائر العراق مثلما ذكرنا منقسمه نفس العشيرة او القبيله بين سنه وشيعه فهي عشائر عربيه أصيلة لها مواقفها الوطنية وتاريخها المشرق ومثال على ذلك الذين قادوا ثورة ١٩٢٠ المشهورة ضد الانجليز في العراق هم شيوخ تلك العشائر ورجال الدين من السنه والشيعه وعندما نشبت الحرب بين ايران والعراق تلك الحرب الداميه التي دامت ثمانية اعوام كان أغلبية الجيش العراقي من الشيعه دافعوا عن امتهم ووطنهم ببساله عندما كان العراق قوي ولم يخترق من ايران ودفعت تلك العشائر الاف الشهداء ولم نسمع عن النغمه العاليه بين السنه والشيعه الا بعد احتلال العراق من قبل الاميركان وايران والصهاينه فنحن وهم ابناء عمومه وجلده واحده .
واما الموطن الأصلي الذي ي خرج منه المسعود او المساعيد هو الجزيرة العربيه كما تفيد بعض المعلومات ومن منطقة مكة المكرمة تحديداً وكانت الهجرات قد سارت في خطين الخط الاول اتجه الى نجد ومنهم من بقي في نجد حتى اليوم وقسم اخر اتجه الى العراق وبقي في العراق المتمثل بعشائر المسعود وقسم اخر اتجه الى بلاد الشام و دخلوها من الشرق وهم المساعيد المتواجدين في الباديه الشماليه في الاردن .
والاتجاه الثاني اتجه من الحجاز الى جنوب فلسطين وسيناء واستقر قسم منهم في فلسطين وسيناء وعبر قسم منهم الى الديار المصرية والبعض الآخر انتشر في ديار المغرب العربي في ليبيا وتونس والجزائر والمغرب .
اما المساعيد في الباديه الشماليه من الاردن حالياً فهم جزء من قبائل ابناء عمومتهم اهل الجبل المتكونيين من المساعيد والشرفات والعظامات و زبيد كما ان زبيد يتفرع منها الحسن والجوابره والشنابله والعتايقه والطوافشه والشرعه واعتقد الصلوت كما وانا على استعداد مناقشة كل ما كتب مع اي شخص كان شريطة ان يبرز اسمه الكامل ولا يكفي اسمه واسم القبيلة او اي لقب مجهول.
سلام على المساعيد والمسعود في كل أصقاع الدنيا بغض النظر عن الحدود السياسيه والمذاهب والمعتقدات وسلام على كل القبائل العربية التي كانت لا تعرف الحدود التي وضعها المستعمرون وكرستها الحكومات العربيه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: