اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » سياسيو الصدفة وشروط التغيير .

سياسيو الصدفة وشروط التغيير .

سياسيو الصدفة وشروط التغيير .

1909927_1696625867142622_3738956136087475416_n

علوان الشريف
إبتلى الشعب العراقي بعد 2003 بسياسيين لا يعرفون من السلطة والسياسة الى الركوع الأبدي في حضرة المنصب والتشبث به حتى الموت(أقصد الاسلاميين منهم حصرا)فلا سقفا زمنيا ينهي ترؤسهم أو استيزارهم فتراهم جاثمين في السلطة يتبادلون الكراسي ولا يبرحونها بعد كل دورة (تسمى انتخابية)وحيث أخافتهم ثورة الشعب (العراقي) ومعه التيار الصدري(العراقي) ارتجفت مفاصلهم وإذا ارتجف (العظم)،ارتبكت الخطى . وحيث أنهم ماكرين دهاة استمدوا شيطنتهم من الاحضان التي تربوا في كنفاتها (خارج العراق) نراهم وفور انسحاب المعتصمين يعودون إلى مضاجعهم ويعلنون أنهم مع (التغيير الشامل) ويقصدون شمول العبادي (الخاوي) بالتغيير. ومع أننا لا نتوخى في العبادي خيرا الا اننا نقول أن وزراء العبادي أفسد منه لانهم مدعومون من أحزاب متنفذة وقد يجد الرجل فرصته فيما لو تولى وزراء يطيعونه .متناسين أن الشعب خرج على الوزراء لا على رئيسهم .الكتل دعمت رغبة الشعب حينما كان في خيام الاعتصام ولكن بمجرد أن انسحبت الجموع طالت السنهم ليقولوا أن الحق الانتخابي والمحاصصة ورأي الاحزاب هي الاولى بالاتباع وجاؤوا بعبارة (التغيير الشامل) برماديتها وهم يقصدون تلميحا لا تصريحا تغيير العبادي.

 

المقالة تمثل راي صاحبها وليس بالظرورة تمثل راي الشبكة لذا اقتضى التويه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: