اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » “شائعات” كادت تحدث “كارثة” بين حشود الزائرين في الكاظمية
"شائعات" كادت تحدث "كارثة" بين حشود الزائرين

“شائعات” كادت تحدث “كارثة” بين حشود الزائرين في الكاظمية

“شائعات” كادت تحدث “كارثة” بين حشود الزائرين

شبكة عراق الخير :

افاد شهود عيان فجر يوم الاحد ان حالة من الذعر قد اصابت حشود الزائرين الشيعة في مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد اثناء تأديتهم لمراسم الزيارة بمناسبة وفاة الامام موسى بن جعفر بعد ان اشيع بوجود مفجر انتحاري بينهم.

وتضاربت الرواية بين الشهود اذ قال بعضهم ان هناك من أطلق “شائعات” بين الزائرين في ساحة عدن وقرب باب المراد المدخل الرئيس لمرقد الامامين الجوادين بالكاظمية تفيد بوجود انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، بينما قال اخرون ان شجاراً حدث بين بعض منتسبي الأجهزة الأمنية في الساحة المذكورة مما أدى الى لجوء أحدهم الى اشهار السلاح الامر الذي جعل الزائرين يتصورون ان هناك خطباً ما.

وعلى اختلاف الروايتين الا ان الشهود اجمعوا على ان حالة من “الذعر” قد اصابت الزائرين، وحدوث فوضى وتدافع مما أدى الى وقوع اصابات طفيفة، كخدوش ورضوض بين عدد منهم.

واكد الشهود ان الأجهزة الأمنية تداركت الموقف ونوهت عبر مكبرات الصوت وسط حشود الزائرين بمدينة الكاظمية بأن الوضع مسيطر عليه، ولا توجد اية مخاطر على ارواحهم.

يذكر ان المئات من الزائرين الشيعة قد لقوا مصرعهم في عام 2005 خلال احيائهم مراسم زيارة وفاة الامام الكاظم مشيا على الاقدام بعد ان روجت شائعات في اواسطهم تفيد بوجود مفجر انتحاري قرب جسر الائمة الرابط بين مدينتي الكاظمية والاعظمية ممّا اسفر عن حدوث تدافع شديد  والقاء من كان على الجسر بنفسه في نهر دجلة والموت غرقاً واختناقاً بدعس الارجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*