وعكفت الشرطة البريطانية على تأمين المبنى وتم اصطحاب أعضاء مجلس اللوردات في إحدى شرفات المبنى.