اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » طيور لجلب الحظ في العراق

طيور لجلب الحظ في العراق

طيور لجلب الحظ في العراق

تزدهر في العاصمة العراقية بغداد، تجارة الطيور البرية، التي يقبل عليها الناس لشرائها وإطلاقها، وهي عادة يعتقد كثيرون أنها تجلب لهم حسن الطالع والحظ السعيد.

وتزدهر تجارة بيع الطيور بشكل خاص في عطلة نهاية الأسبوع، في سوق الغزل ببغداد، حيث تمثل زيارة أسواق الحيوانات عادة منتشرة بين عائلات بغداد منذ الماضي البعيد.

وتسنح للناس الفرصة لرؤية الحيوانات الغريبة مثل طيور النعام والقرود والصقور وكذلك الحيوانات والطيور الأليفة والمستأنسة.

وأوضح أحد السكان المحليين، ويدعى رعد عبد الكاظم، أن السكان يأتون أسبوعيا لشراء الطيور البرية مثل النوارس والزرزور واللقالق.

وقال: “نأتي إلى هنا كل جمعة لنشتري الطيور ونطلق سراحها، إنه عمل يتسم بالرحمة”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقد ساعدت هذه العادة في العاصمة العراقية بعض العاطلين عن العمل، في العثور لأنفسهم على نشاط تجاري جديد.

وقال بائع طيور يدعى عزيز، الذي يجلب الطيور في أقفاص إلى السوق كل أسبوع لبيعها، إنه يجني أرباحا من بيع وشراء الطيور، فيما يتمكن الناس من القيام بعمل رحيم بالقليل من المال.

وقال بائع آخر يدعى محمد، إن الصيادين يأسرون الطيور البرية المهاجرة في مدينة الكوت بمحافظة واسط، ثم تباع الطيور بعد ذلك إلى باعة ينقلونها إلى بغداد.

يشار إلى أن هناك 387 نوعا من الطيور في العراق، يعود الموطن الأصلي للكثير منها إلى الأهوار جنوبي البلاد، حيث تتدفق مياه نهري دجلة والفرات إلى البحر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: