اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » عاجل : السيد مقتدى الصدر يصل الى بغداد للمشاركة في المظاهرات

عاجل : السيد مقتدى الصدر يصل الى بغداد للمشاركة في المظاهرات

زعيم-التيار-الصدري-مقتدى-الصدر

عاجل : السيد مقتدى الصدر يصل الى بغداد للمشاركة في المظاهرات

أفاد مصدر مُطلع ، إن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وصل إلى الحضرة الكاظمية المقدسة في زيارة مفاجئة له مساء  الخميس . وقال المصدر إن من المحتمل أن يُجري السيد الصدر عدة لقاءات مهمة تتمحور حول خطة الإصلاح السياسي

ويذكر ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس،كشف عن تلقيه تهديدات بالقتل لمنعه من المشاركة في التظاهرات، مؤكدا على أنه سيصل إلى المتظاهرين رغم التهديدات.

ولم يصفح الصدر عن الجهة التي هددته بالقتل.

وأصدر الصدر، ست توصيات لمتظاهري الجمعة، داعيا إلى أن تكون التظاهرة غاضبة بصفة سلمية وعدم الدخول الى المنطقة الحمراء، خلال هذا الأسبوع، وانتظار انتهاء المهلة.

وقال مقتدى الصدر في بيان، “شكراً لكل من ناصر العراق بالتظاهر السلمي ودعم مشروع الإصلاح الشامل”، مخاطباً المتظاهرين “هذه مجمل توصيات أضعها بين أيديكم أيها الثائرون الأحرار وأيها الوطنيون الشجعان”.

وأكد الصدر “سأحاول الوصول إليكم على الرغم من التهديدات بالقتل”، مبيناً أنه “إذا لم أتمكن فأسألكم الدعاء والفاتحة ومنكم ومن الله العذر”.

وأضاف الصدر، أن “التنظيم في الجمعة السابقة كان أكثر من رائع فاستمروا عليه”، مشدداً على، ضرورة “عدم الاعتداء على أحد ولتكن التظاهرة غاضبة بصفة سلمية”.

وأشار زعيم التيار الصدري، إلى أن “الدخول إلى المنطقة الحمراء ليس هذا الأسبوع محله، وإنما بعد انتهاء المهلة”، معرباً عن، تمنيه بأن “لا تنتهي المهلة دون إصلاح جذري”.

وشدد الصدر، في توصياته على ضرورة أن “تكون الهتافات والشعارات واللافتات للعراق فقط جزيتم خيراً”، مشيراً الى، أن “أي شخص أو أية مجموعة تخالف فهي ليست منكم، وحاولوا إبعادها بالطرق اللائقة”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، الاثنين 29 من شباط 016، إلى تظاهرة “حاشدة” على أبواب المنطقة الخضراء في بغداد، وأمام مجالس المحافظات، يوم الجمعة، وخول لجنة تضم خمسة أشخاص لتحديد وقت التظاهرة، فيما أكد ضرورة أن تتسم التظاهرة بـ”السلمية والغضب”.

وكان مئات الآلاف من انصار التيار الصدري تظاهروا، الجمعة الماضية، في 26 من شباط 2016، في ساحة التحرير، وسط بغداد، بحضور زعيم التيار مقتدى الصدر، دعماً لمبادرته الإصلاحية، وسط إجراءات أمنية مكثفة.

فيما اكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في كلمة له خلال التظاهرة، عدم وجود أية شخصية سياسية تمثله في الحكومة حتى لو كان منتمياً الى التيار الصدري أو متعاطفاً معه، ودعا المسؤولين الذين يرفضون صوت الشعب الاصلاحي الى التنحي، وفيما توعد “الفاسدين الظالمين” باستعادة حقوق الشعب العراقي، هدد بأن الشعب العراقي سيدخل المنطقة الخضراء لاستعادة حقوقه.

واشار الصدر، ايضا إلى أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بات على المحك بعد أن انتفض الشعب.

يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أطلق، في، 13 من شباط 2016، مشروعاً للإصلاح في البلاد يتضمن أربعة ملفات، وفيما دعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط “بعيدة عن حزب السلطة والتحزب” برئاسة رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي و”فريق سياسي يضم سياسياً وطنياً مستقلاً وقاضياً معروفاً بحياديته”، وفيما أكد على ضرورة ترشيح اسماء رؤساء الهيئات المستقلة وقادة الفرق العسكرية ورئيس أركان الجيش ليصادق عليها في مجلس النواب، هدد بـ”سحب الثقة” من حكومة العبادي في حال عدم تنفيذ المشروع خلال 45 يوماً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: