اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » عسكريون روس يصلون بغداد لتفعيل عمل التحالف الرباعي

عسكريون روس يصلون بغداد لتفعيل عمل التحالف الرباعي

أعلنت خلية الإعلام الحربي  وصول ضباط استخبارات روس إلى العراق لـ “تفعيل التنسيق الاستخباري” في مكافحة تنظيم داعش ، فيما دعا مراقبون رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى القيام بدوره في القرار السياسي العراقي وعدم ترك قادة التحالف الوطني و “الحشد” يتحكمون في سياسة البلاد.

وذكرت الخلية في بيان لها تلقته (ش ع خ) اليوم  أنّ “الدول المشاركة في إقامة مركز بغداد المعلوماتي أنجزت أغلب التحضيرات اللازمة لتفعيل جهدها الاستخباري في العراق”، مؤكّدة أنّها “في طور بناء القدرات لغرفة العمليات المشتركة”.

وأشارت إلى أنّ “الأطراف المشاركة في إقامة مركز بغداد لم تبدأ العمل بشكل فعلي، لكنّ التنسيق يجري على قدم وساق”، مضيفة أنّ “غرفة العمليات المشتركة ومركزها بغداد ستبدأ العمل فور اكتمال قدرات الغرفة”.

من جهته، اعتبر القيادي في تحالف القوى العراقيّة، محمد العبيدي، أنّ “وصول ضباط الاستخبارات الروس بهذه السرعة، هي محاولة لعرقلة معركة تحرير محافظة الأنبار”.

وقال العبيدي إنّ “إيران تعمل كل جهدها بالتعاون مع قادة التحالف الوطني وقادة مليشيا الحشد، لتدخّل روسي سريع في العراق، من أجل تضارب مصالح واشنطن وموسكو واستراتيجيتهما في العراق، مما سيؤثر على خطة واشنطن بالتحرك العسكري في الأنبار”، مبيناً أنّ “قادة التحالف بدأوا يرسمون سياسة العراق واستراتيجيّته من دون الرجوع الى رئيس الوزراء حيدر العبادي”.

ودعا، العبادي إلى أن “يأخذ دوره الحقيقي وأن لا يبقى على الهامش في القرارات الاستراتيجية التي يرسمها قادة التحالف الوطني وقادة المليشيات الذين يتحكّمون في القرار السياسي”، مؤكّداً أنّ “استمرار هذا النهج سيطيح بالبلد وسيجرّه إلى مشاكل وأزمات سياسية خطيرة”.

وأضاف أنّ “دخول الضباط الروس إلى العراق هي بداية لأزمة سياسيّة جديدة بين موسكو وواشنطن، وسيكون العراق جزءاً منها، الأمر الذي سيثقل كاهل البلاد بالأزمات السياسيّة والأمنيّة”.

بدوره، رأى الخبير الأمني، واثق العبيدي، أنّ “تبني الجهات الإعلاميّة التابعة لميشيا الحشد الإعلان عن وصول الضباط الروس، يكشف عن مساعيها لمحاولة إرباك المشهد الأمني في البلاد”.

وقال العبيدي إنّ “الحشد، اليوم، لم يتقبّل تسليح العشائر السنيّة في محافظة الأنبار لذلك سيسعى مع الجهات السياسية في التحالف الوطني، وسيستثمر علاقته بإيران لإرباك المشهد الأمني العراقي من خلال التدخل الروسي بمواجهة التدخل الأميركي، كخطوة لعرقلة تسليح العشائر”، مبيناً أنّ “المليشيات لن تكتفي بهذه الخطوات، بل ستسعى، أيضاً

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: