اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » عشرات القتلى في معارك اليمن.. وهيومن رايتس ووتش تتهم السعودية باستخدام صواريخ عنقودية

عشرات القتلى في معارك اليمن.. وهيومن رايتس ووتش تتهم السعودية باستخدام صواريخ عنقودية

تتواصل في مدينة تعز اليمنية المواجهات العنيفة بين الحوثيين واللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فيما اتهمت هيومن رايتس ووتش الطيران باستخدام صواريخ عنقودية.

وتركزت المواجهات بتعز في منطقة ثعبات ومحيطها وفي مناطق حي القصر الجمهوري وقرب مبنى المحافظة والسجن المركزي.

وذكرت وسائل إعلام موالية للرئيس هادي أن اللجان الشعبية في محافظة تعز تمكنت مساء الأربعاء 26 أغسطس/آب من صد هجوم مسلح للحوثيين والمقاتلين الموالين للرئيس السابق عبد الله صالح غرب المدينة في منطقة الضباب من محور الثلاثين والسجن المركزي. وأكدت وسائل الإعلام سقوط ضحايا في صفوف الحوثيين قدرتها بـ28 قتيلا و41 جريحا، مقابل 8 قتلى و23 مصابا في صفوف اللجان الشعبية، بالإضافة إلى مقتل 4 مدنيين وإصابة 5 آخرين بقصف عشوائي من شرق مطار تعز الدولي.

هذا وتعيش مدينة تعز أوضاعا صعبة بعد مواجهات مكثفة خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى بينهم مدنيون. وتزامن ذلك مع غارات للتحالف العربي استهدفت مواقع في المدينة بعد يومين من إعلانها منطقة منكوبة.

هذا، ونقل مراسلنا عن مصادر وقوع غارات للتحالف العربي على صنعاء، مؤكدا أن مضادات الطيران أجبرت طيران التحالف على العودة. بدورها أكدت وكالة “سبأ” الموالية للحوثيين سقوط 3 قتلى بينهم امرأتان في غارة لطيران التحالف على منزل بقاع القيضي بصنعاء.

وتابع مراسلنا أن طائرات التحالف شنت غارات على مواقع عدة في صعدة، حيث سقط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى غارات استهدفت مواقع في الحديدة وتحديدا في مديرية الزيدية، وفي البيضاء ومأرب، حيث تتواصل الاشتباكات بين الحوثيين ومسلحي القبائل الموالين للرئيس هادي.

وذكرت وسائل إعلام يمنية صباح الخميس 27 أغسطس/آب أن انفجارات تهز أرجاء مأرب جراء غارات عنيفة لمقاتلات التحالف بمنطقة الفاو الريفية جنوب غرب المدينة، حيث استهدفت تجمعات ومعدات عسكرية للحوثيين بمزارع الفاو. وكانت منطقة الفاو شهدت قصفا صاروخيا ومدفعيا عنيفا متبادلا بين اللجان الشعبية والحوثيين.

صورة من الأرشيف

كما تستمر الاشتباكات بالبيضاء، إذ ذكرت وكالة “سبأ” أن طيران التحالف يشن سلسلة من الغارات على المحافظة مستهدفا منزل المحافظ بمدينة البيضاء ومنطقة الزاهر وجبل العظيمية.

هذا وذكرت وسائل إعلان أن اللجان الشعبية في البيضاء سيطرت على جبهة طياب بذي ناعم، وعلى مواقع الزباد والحجلة والمعينة وحيد المجنة وحيد المحتد، بعد معارك عنيفة دارت بينهم وبين الحوثيين وقوات صالح.

إلى ذلك أفادت مصادر يمنية بأن مواجهات عنيفة تدور بين القوات السعودية والحوثيين بدعم من قوات الرئيس اليمني السابق بعد توغل قوات سعودية داخل اليمن وسيطرتها على ثلاث مناطق في محافظة صعدة.

ونقل مراسلنا في صنعاء عن مصادر عسكرية أن هناك أيضا توغلا يمنيا في الأراضي السعودية، إذ استولى الحوثيون على عدة معسكرات وقتلوا عددا من الجنود السعوديين.

بدورها ذكرت وكالة “سبأ” أن قوات الحوثيين أطلقت 40 صاروخا على تجمع لآليات عسكرية بموقع بريالين في نجران السعودية.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: