اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » عماد محمد : اتحاد الكرة قتل الدوري

عماد محمد : اتحاد الكرة قتل الدوري

شبكة عراق الخير :

 قال مدرب فريق النجف عماد محمد، ان اعتزال جيل فريق المنتخب الوطني لعام 2007 الذي كان من احد افراده “لم يكن وردياً، حيث تعرض الى حملات تسقيط”، مشيرا الى ان اتحاد الكرة قتل الدوري الممتاز بوصوله الى شهري اب وايلول.

وقال محمد، خلال استضافته في برنامج {كوورة} الذي بثته قناة الفرات الفضائية، “جيلنا الكروي لم يعتزل اعتزالا ورديا وانما غالبية الاعبين أطلقت عليهم حملات كبيرة داخل العراق، ولا نعرف المصلحة منها”، مضيفا “ربما نحن كنا الجيل الوحيد القادر على الاستمرار وتحقيق الإنجاز لو جاءتنا بعض الأمور بالحس الوطني لتأهلنا الى كأس العالم”.
وأضاف، “حتى الان هناك لاعبون عندما يلعبون في الدوري تشن عليهم حملات قوية”.
وأشار الى ان “العراق هو ضحية التزوير بأعمار اللاعبين”، مؤكدا “جيلنا جيل حقيقي”، مبينا “من خلال ما نسمعه في الاعلام فان الأجيال التي جاءت لا تستطيع ان تحقق انجازا للمنتخب الوطني، ودليل على ذلك تصفيات كأس العالم حيث كنا ضعيفين جدا رغم ان القرعة خدمتنا في التصفيات”.
وعن تعاقده مع نادي النجف، قال الكابتن محمد ان الفريق “كان بدوري المجموعات والان في دوري عام، وقد تمت استعادة عافية الفريق وتم تحقيق نتائج إيجابية وإخراج لاعبين”، مستدركا “وفي مباراة وخسارة او خسارتين بغض النظر عن الظروف التي يعيشها لا يكون بالحسبان عندما تخسر مع الزوراء مثلا {تثار الضجة} وكأنما خسر الفريق الدوري”.
وشدد “يجب تثقيف الجمهور بان النتائج الإيجابية لم تأتي من فراغ وانما من عدة عوامل يجب تواجدها، فنحن عند استمرار الدوري 14 مباراة متتالية لعب نادي النجف ومنذ مباراة الزوراء التي خسرناها في ملعب الشعب لعبنا 15 مباراة متتالية دون توقف خسرنا خسارة واحدة فقط”.
واكد ان “جماهير النجف وبهذا الموسم غالبيتها و99% منها مقتنعة بمستوى الفريق وبما حققه وما يحدث هو ان القليلون يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتسقيط”، لافتا “من خلال كلام القريبون من أبناء النادي فان عمليات التي تقاد وتحاك ضد عماد محمد وإدارة النادي وهناك تنافس على الإدارة والتدريب وهذا حق مشروع ولكن ليؤخذ بطرق مشروعة دون الاضرار بمستقبل النادي”.
وأوضح ان سبب عدم تجديد التعاقد مع النادي، هو “بسبب عدم وجود استراتيجية للمستقبل وعدم وجود تخطيط”.
وتطرق الكابتن عماد محمد الى الاتحاد العراقي لكرة القدم ورئيسه عبدالخالق مسعود، قائلا ان “الاتحاد نجح بإقامة الدوري ولكن لم يكمل نجاحه، وما بعده قتل الدوري بوصوله الى شهري اب وأيلول فلابد من مراجعة”، محذرا من الذهاب الى “دوري المجموعات”.
وفيما يتعلق برئيس لجنة المسابقات في اتحاد الكرة علي جبار، قال انه “بنفس المنهاج يطبق عليه مع عبدالخالق مسعود وقد نجح باعتماد دوري عام، ولكن لم ينجح بسبب العلاقات الشخصية فعندما يراد تأجيل مباراة يتصل بعلي جبار لتأجيلها”.
وأشار محمد الى ان “التسقيط والتدخل بعمل المختصين افشل الرياضة العراقية فبعض الجماهير تقود اندية، في حين ان الإدارات ليس لها دور بالأندية والجماهير هي من تقود”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: