اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » عيد الخليقة عند طائفة الصابئة المندائيين؟

عيد الخليقة عند طائفة الصابئة المندائيين؟

شبكة عراق الخير :متابعة

تحتفل طائفة الصابئة المندائيين في العراق والعالم بعيد الخليقة أو “البرونايا”، وهو أهم أعياد المندائيين الذي يستمر خمسة أيام.
في هذا العيد، تقيم المئات من العوائل المندائية العراقية طقوس الاحتفال عند مندي الصابئة الذي يقع عند نهر دجلة بمدينة العمارة ٬ وتُقام صلاة الصبح والتعميد في الماء الجاري كما تُنحر الذبائح وتقدم الصدقات للمحتاجين.

وبالعودة الى معنى هذه المناسبة ، يقع عيد الخليقة في آذار وهي ذكرى الخلق وتكوين عوالم النور والأرواح الأثيرية الأولى بحسب ديانة الصابئة. وتُفتح بوابات النور وتنزل الملائكة والأرواح الطاهرة فيعم نورها الأرض لتصبح جزءا من عالم النور.

تعد الايام الخمسة من هذا العيد “الأيام البيض وترمز الى أسرار البداية المقدسة وفجر الحياة الأولى”، وتجري فيها مباركة الطقوس الدينية في النهار والليل لأنها تمثل أياماً نورانية لا يفصلها الظلام.

ويُعتبر عيد البرونايا احد اعياد الصابئة المندائيين الدينية الاربعة ٬ مع العيد الكبير”دهوا ربا” ومدته يومان والعيد الصغير”دهوا هنينا” ومدته يوم واحد وعيد التعميد الذهبي” دهوا اد ديمانة” ومدته يوم واحد أيضاً.

وبحسب رئيس مجلس شؤون طائفة الصابئة في ميسان بدر جاسم حمادي، إن المناسبات الدينية المندائية تعتبر منعطفا هاما بالنسبة لطائفة الصابئة فيصومون قبل وبعد مجيئها ٬ فيما يعتبر عيد الخليقة أهم الأعياد التي ينتظرها المندائيون .

وهذه الأيام تعد أياما طاهرة ونقية وفيها يقوم الصابئة بالتعميد وعمل طعام الغفران الى الموتى ٬ وتستجاب فيها الدعوات الصادقة من قبل المصلّين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: