اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » فتاة إيزيدية تروي ماجرى بالموصل: الدواعش كانوا يصلون ويغتصبوننا ويجبروننا على الصلاة

فتاة إيزيدية تروي ماجرى بالموصل: الدواعش كانوا يصلون ويغتصبوننا ويجبروننا على الصلاة

شبكة عراق الخير / أكدت نادية مراد الفتاة الإيزيدية التي تم اغتصابها على يد عناصر تنظيم “داعش” أن عناصر تنظيم “داعش” فور اقتحماهم جبل سنجار، اختطفوا الأهالي ووضعوهم بأحد المدراس وفصلوا النساء عن الرجال، وقتلوا الرجال وخطفوا النساء.

وأشارت خلال لقائها مع الإعلامي “عمرو أديب” ببرنامج “القاهرة اليوم” المذاع على فضائية “اليوم” إلى أن عناصر التنظيم كانوا يأجرون الفتيات أو يعرضوهم للبيع أو يعطوهم لبعضهم البعض كهدايا.

وقالت “فور اختطافنا تم وضع نحو 65 بنت في مقر تابع للتنظيم، وبعدها دخل أحد أعضاء التنظيم واختار مجموعة فتيات ووضعوا كل واحدة منهن في غرفة مغلقة، وبدأ في معاينتنا بلمسنا وإذا عجبته واحدة يأخذها وإذا رفضت يتم ضربها”.

وأضافت: “يتم اختطاف الفتاة لمدة ساعة أو ساعتين وأوقات كانت تصل ليومين أو أسبوع وفق المدة التي يريدها، وتم نقلنا من سنجار إلى الموصل، وخلال الرحلة يتم التحرش بنا ولمسنا في أماكن حساسة”.

وتابعت “كانوا يؤدون الصلاة في البداية ثم يغتصوبوننا، ويجبرونا على الصلاة، وبعدها يقومون باغتصابانا، وكل هذا باسم الدين الإسلامي، وقتلوا أمي بعد وصولي الموصل، مع 700 شخص من القرية خلال ساعتين”.

واستطردت: “أول واحد اغتصبني كان من الموصل ويبلغ من العمر 35 عامًا، ووضعني في منزله مع أمه وأخواته، وآخر واحد كان سائق استمريت معه يومين، وبعدها هربت”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: