اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » فوز ثان للريال وسان جرمان ويوفنتوس، وتفوق لقطبي مانشستر

فوز ثان للريال وسان جرمان ويوفنتوس، وتفوق لقطبي مانشستر

.حقق كل من ريال مدريد وباريس سان جرمان ويوفنتوس وصيف البطل فوزه الثاني، وتفوق قطبا مدينة مانشستر يونايتد وسيتي وعوضا خسارتيهما السابقتين، اليوم في الجولة الثانية من دور المجموعات ضمن دوري أبطال أوروبا.

في المجموعة الاولى، حقق ريال مدريد فوزا صعبا على مضيفه مالمو السويدي بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تجاوز الـ500 هدف في مسيرته الاحترافية.

وكان ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بعدد الالقاب (10 مرات)، فاز الموسم الماضي في مبارياته الست في دور المجموعات، ولم يشذ عن القاعدة في فشل جميع الفرق التي حققت العلامة الكاملة في هذا الدور، باحراز اللقب الذي ذهب الى غريمه المحلي برشلونة.

وفي دانييتسك، حقق باريس سان جرمان فوزه الثاني على حساب مضيفه شاختار دانييسك الاوكراني 3-0. بكر باريس سان جرمان في افتتاح التسجيل عن طريق الإيفواري سيرج أورييه المعار من تولوز، الذي تابع برأسه كرة عرضية من البرازيلي ماكسويل (7). واضاف البرازيلي دافيد لويز الهدف الثاني اثر ركنية نفذها اورييه وتابعها الاول بيمناه في الشباك (23).

وفي المجموعة الثانية، حقق مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانكليزي فوزا صعبا على ضيفه فولفسبورج الالماني 2-1. وتجنب مانشستر يونايتد بالتالي مصير مواطنيه آرسنال الذي سقط امام ضيفه اولمبياكوس اليوناني 2-3، وتشلسي الذي خسر امام مضيفه بورتو البرتغالي 1-2 امس الثلاثاء.

وكان مانشستر يونايتد بقيادة المدرب الهولندي لويس فان جال خسر في الجولة الاولى امام ايندهوفن 1-2. وكانت المرة الاولى التي يدخل فيها يونايتد الى الجولة الثانية من دور المجموعات دون اي نقطة منذ موسم 1996-1997 حين استهل مشواره بالخسارة امام يوفنتوس 0-1.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، ضرب سيسكا موسكو بقوة في الشوط الاول امام إيندهوفن الهولندي فسجل ثلاثة اهداف عبر النيجيري أحمد موسى (7) والإيفواري سيدو دومبيا (21 و36 من ركلة جزاء)، وكان بامكانه اضافة الرابع لولا اهدار دومبيا ركلة جزاء اخرى في الدقيقة 44، لكن إيندهوفن قلص الفارق في الثاني عبر البلجيكي مكسيم ليستيين (60 و68).

وفي المجموعة الثالثة، سقط أتلتيكو مدريد الاسباني وصيف بطل 2013 امام ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-2 على ملعب فيسنتي كالديرون رغم تسجيله اولا.

وفي مباراة “النيران الصديقة”، تعادل استانة الكازخستاني مع ضيفه جلطة سراي التركي 2-2 فحصل كل منهما على نقطته الاولى. سجل للاول هاكان بالتا (77 خطأ في مرمى فريقه) والفرنسي ليونيل كارول (89 خطأ في مرمى فريقه)، وللثاني بلال كيشا (31) والحارس نيناد ايريتش (86 خطأ في مرماه).

وفي المجموعة الرابعة، تنفس يوفنتوس الايطالي الصعداء بعد خيباته المحلية منذ بداية الموسم وحقق فوزه الثاني على حساب ضيفه إشبيلية الاسباني بطل الدوري الاوروبي في الموسمين الماضيين 2-1.

وكان يوفنتوس حقق فوزا مهما على مانشستر سيتي في عقر دار الاخير 2-1 فرفع رصيده الى 6 نقاط في صدارة المجموعة، في حين تغلب إشبيلية على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 3-0 في الجولة الاولى.

ويواجه الفريقان صعوبات كبيرة محليا، اذ يقدم يوفنتوس اسوأ بداية موسم له في الدوري الايطالي الذي توج بلقبه في المواسم الاربعة الاخيرة، منذ موسم 1969-1970 اذ يقبع حاليا في المركز الخامس عشر، فيما يبتعد إشبيلية بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط الى الدرجة الثانية بعد 6 مراحل على انطلاق الموسم. وقدم يوفنتوس عروضا قوية اوروبيا في النسخة الماضية حيث وصل الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امام برشلونة الاسباني 1-3، اما إشبيلية فتوج بطلا لمسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليج)، وبات اول بطل لها يشارك في المسابقة الاوروبية الام.

وحافظ يوفنتوس على سجله خاليا من الخسارة على ارضه في البطولة الاوروبية للمباراة الـ14 على التوالي، ويعود سقوطه الاخير الى أبريل/نيسان 2013 حين خسر امام بايرن ميونيخ 0-2.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: