اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » قائد شرطة البصرة : البصرة تتعرض لهجمة مخابراتية وجهات تريد العودة باسم [صولة الفرسان]

قائد شرطة البصرة : البصرة تتعرض لهجمة مخابراتية وجهات تريد العودة باسم [صولة الفرسان]

_MSC_RESIZED_IMAGE
شبكة عراق الخير : كشف قائد شرطة محافظة البصرة اللواء عبد الكريم مصطفى مزعل، عن وجود صراع مخابراتي لدول خارجية في المحافظة وانعكاس ذلك سلباً على أمن البصرة”.
وقال مزعل في تصريح  أن “الامن في البصرة لا يختلف عن اي محافظة أخرى، بل هو أقل بكثير من بعض المحافظات، ويمكن الرجوع لوزارة الداخلية لبيان مستوى الجريمة في المحافظات الاخرى بالنسبة للبصرة”.
واستدرك بالقول “لكن البصرة عليها تسليط اعلامي وتضخيم للأحداث من قبل بعض السياسين ممن يحاولون توظيف هذا الملف للنزاعات السياسية لانتخاباتهم المقبلة لمجالس المحافظات وهم يريدون مجيء قوة من الخارج واجراء [صولة فرسان] جديدة والحصول على اصوات بها”.
وأضاف ان “الوضع الامني في المحافظة لايعدو عن الحالة الطبيعية كما تمر بها محافظات اخرى ونمتلك أرقاما وادلة عن مستوى العمل الامني في البصرة وعن باقي المحافظات ويمكن مراجعة قسم الاحصاء في المحافظة والجنائية والحركات في كل مديرية شرطة وهو موجود ايضا لدى وزارة الداخلية وتتم به متابعة مستوى الجرائم في المحافظات”.
وأشار مزعل الى “وجود جرائم قتل عمد وقتل بالخطأ ومتفجرات وخطف واغتصاب وغيرها وهذه كلها مسجلة لدينا وهذا الوضع متوقع حصوله ولدينا وقائع رسمية بذلك، لكن مع أجراء مقارنتها بباقي المحافظات سنجد هناك تفاوتا ملحوظا بها”.
وعد قائد شرطة البصرة “استغلال الملف الأمني للمحافظة لتحقيق مكاسب سياسية كونها المنطقة الاقتصادية الاولى في العراق”، مؤكدا ان “البصرة تتعرض لهجمة مخابراتية لاسيما وان فيها 8 قنصليات أجنبية”.

ولفت مزعل الى ان “السياسيين اصبحوا على يقين بان لا رابح في التعرض للملف الامني فالجميع سيخسر منه ولكن بعض الأطراف مازالت تعتقد ان نجاحها في الانتخابات المقبلة تكون من خلال مجيء قوة من خارج المحافظة وتحاول فرض القانون والترويج بانهم هم من حققوا الامن ويدعون بسحب البساط عن شرطة البصرة، ولكن لن يصح الا الصحيح، وهناك دعم لنا وماضون بفرض القانون ونحتاج فقط الى وقت لذلك”.
ووصف قائد شرطة البصرة الوضع الامني في المحافظة بـ”الجيد”، مضيفا “كان لدينا لقاء مع أصحاب كبار رؤوس الاموال في البصرة وقالوا انهم مطمئون والوضع جيد لاعمالهم وطالبوا بعدم التراجع عن هذا المتسوى الامني الحالي والتقدم بيه” مؤكدا ان “هذا التقييم جيد والامن الان بدأ يتحسن منذ 25 يوماً”.
وعن النزاعات العشائرية التي تشهدها المحافظة أكد قائد الشرطة وجود هذا النزاع “لكنه منحصر بين عشيرتي الكرامشة والحلاف ولا يوجد غير هذا النزاع، ولكن للاسف احيانا يتم تهويل الاحداث بان هناك نزاعا عشائريا حتى لو حصل بين شخصين من عشيرتين مختلفتين وتضخم الحالة في بعض وسائل الاعلام وتقول انه نزاع عشائري وهذا غير صحيح”.
وحول تجارة المخدرات في البصرة بين اللواء مزعل ان “هذه القضية لا تخلو من اجندة خارجية تحاول من خلالها استهداف المجتمع البصري لاسيما شريحة الشباب كون المحافظة تعد الاولى في تصدير مقاتلي الحشد الشعبي ولانشك ان هناك تركيزا على هذه العمليات في البصرة”.
وأضاف “لدينا مؤشرات بقيام شخص ادخل 1 كغم من الموادة المخدرة ليتم توزيعها مجانا رغم كلفتها الباهظة، وهنا علينا السؤال عن غاية ذلك والقصد من ورائه؟ ونقول ان هذا بلا شك فعل مخابراتي لجر الشباب للانحراف وهذا هو الهدف”.
وكشف قائد شرطة البصرة عن “دخول مخدرات للبصرة من دول خليجية تُعرف بـ[الكريستال] وهي مادة كيميائية مصنعة من أصل اسرائيلي وتدخل بالتهريب عن طريق الموانئ ومياه الخليج”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: