اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كتلة التغيير : توجه العبادي الى مجلس الامن لشكوى تركيا “خطوة صائبة جداً”

كتلة التغيير : توجه العبادي الى مجلس الامن لشكوى تركيا “خطوة صائبة جداً”

شبكة عراق الخير : متابعة

ثمن رئيس كتلة التغيير النيابية هوشيار عبدالله التوجيه الذي أصدره رئيس الوزراء حيدر العبادي الى وزارة الخارجية بتقديم شكوى لمجلس الامن الدولي بشأن التوغل التركي في العراق ، داعياً الى وضع حد لأية تدخلات خارجية سواء من تركيا أو من غيرها .

وقال عبدالله في بيان نقله مكتبه الاعلامي تلقت “ش ع خ” نسخة منه ان ” توجيهات العبادي بتقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن التوغل التركي في العراق هي خطوة صائبة جداً ، فاللجوء الى الحلول القانونية في مثل هكذا حالات هو الإجراء الصحيح ، ومن الناحية القانونية لايوجد أي مبرر لهذا الانتهاك التركي للسيادة العراقية ” ، مشيراً الى ” ان جميع التدخلات الخارجية مرفوضة سواء كانت تركية أو غير تركية “.

وأضاف عبدالله ” إذا كانت تركيا تتذرع بأنها تسعى لملاحقة عناصر تنظيم داعش الإرهابي في العراق فبإمكانها مفاتحة الحكومة العراقية بهذا الشأن والتنسيق معها بشكل رسمي عبر قنواتها الدبلوماسية فيما لو كانت فعلاً تسعى لمكافحة الإرهاب “.

وتابع ” أما إذا كانت هناك دوافع اخرى لتركيا فهذه الدوافع مرفوضة جملة وتفصيلاً ، وخصوصاً ما يتعلق بتصفية حساباتها مع حزب العمال الكردستاني ، فالأجدر بتركيا أن تعترف بمعنى الكلمة بعملية السلام الداخلي وتسعى الى حل المشاكل الداخلية بطرق سلمية بدلاً من استخدام لغة السلاح ، وأن تعيد النظر في طريقة تعاملها مع القضايا القومية للكرد وتعترف بحقوقهم بدلاً من استعراض عضلاتها ولجوئها الى الأساليب التي تتعارض مع الأعراف والمواثيق الدولية “.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وجه يوم امس الجمعة وزارة الخارجية بتقديم شكوى رسمية من قبل الحكومة العراقية الى مجلس الامن الدولي حول التوغل التركي في العراق في مؤشر على فشل اتفاق البلدين على حل الازمة.

وكان مكتب رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو أعلن امس الجمعة أن أنقرة قررت خلال محادثات مع مسؤولين عراقيين “إعادة تنظيم” قواتها في معسكر بعشيقة قرب مدينة الموصل والتوصل إلى اتفاق لبدء العمل لوضع آليات لتعزيز التعاون مع الحكومة العراقية بشأن القضايا الأمنية. ولم يذكر البيان ما الذي ستنطوي عليه عملية إعادة تنظيم القوات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: